ميركل تكشف سرا عن بدء الموجة الثالثة من الوباء في ألمانيا

0
47

المعلومة/ متابعة..

قالت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، للنواب في حزبها المحافظ اليوم الثلاثاء، إن ألمانيا تشهد الموجة الثالثة من جائحة فيروس كورونا التي أودت بحياة عشرات الآلاف بالفعل.

وبحسب ما نقلته “رويترز” عن مصادر مطلعة على النقاش، قالت المستشارة الألمانية للنواب: “نحن الآن في الموجة الثالثة”. وحذرت من أن أي تخفيف لإجراءات الإغلاق التي تم إقرارها في أواخر العام الماضي وتمديدها حتى 7 مارس/ آذار يجب أن يتم بعناية وبشكل تدريجي.

يأتي ذلك بعد نحو 3 أشهر فقط من تحذير ميركل من تداعيات الموجة الثانية للوباء، حيث قالت في نوفمبر/ تشرين الثاني: “كما كان الحال مع الإنفلونزا الإسبانية، علينا الآن أن نتوقع أن تكون الموجة الثانية أكثر حدة”.

سجلت ألمانيا أكثر من 2.4 مليون إصابة بفيروس كورونا، فيما بلغت الوفيات قرابة 69 ألفا، حتى اليوم الثلاثاء، ما اضطر البلاد إلى فرض قيود على الحركة والتجمعات وصلت إلى الإغلاق العام للحد من انتشار الوباء.

أمس الاثنين، أعلن المتحدث باسم الحكومة الألمانية ستيفن سيبرت، تسجيل زيادة ملحوظة في عدد المصابين بطفرة فيروس كورونا.

وقال سيبرت: “الأرقام تتزايد مرة أخرى، ونسبة الطفرات الأكثر خطورة والأكثر عدوى آخذة في الازدياد بشكل واضح، ونسبة طفرة B117 هي 20-25% من الحالات الجديدة. سوف نتلقى بيانات جديدة قريبا”.

وتابع بقوله: “من الواضح أنه ينبغي على المرء أن ينطلق من افتراض أن هذه النسبة ستنمو أكثر”، مضيفا أن “الفيروس ينتشر بشدة في المناطق الحدودية للبلاد”.

في الأسبوع الماضي، قالت المستشارة الألمانية، إن جائحة فيروس كورونا المستجد لن تنتهي إلا بعد تطعيم العالم بأكمله باللقاحات المضادة للفيروس، مضيفة أن ألمانيا والدول الغنية الأخرى قد تحتاج إلى إعطاء بعض مخزونها من اللقاحات للدول النامية بالإضافة إلى المال. انتهى/25س

المعلومة/ متابعة..

قالت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، للنواب في حزبها المحافظ اليوم الثلاثاء، إن ألمانيا تشهد الموجة الثالثة من جائحة فيروس كورونا التي أودت بحياة عشرات الآلاف بالفعل.

وبحسب ما نقلته “رويترز” عن مصادر مطلعة على النقاش، قالت المستشارة الألمانية للنواب: “نحن الآن في الموجة الثالثة”. وحذرت من أن أي تخفيف لإجراءات الإغلاق التي تم إقرارها في أواخر العام الماضي وتمديدها حتى 7 مارس/ آذار يجب أن يتم بعناية وبشكل تدريجي.

يأتي ذلك بعد نحو 3 أشهر فقط من تحذير ميركل من تداعيات الموجة الثانية للوباء، حيث قالت في نوفمبر/ تشرين الثاني: “كما كان الحال مع الإنفلونزا الإسبانية، علينا الآن أن نتوقع أن تكون الموجة الثانية أكثر حدة”.

سجلت ألمانيا أكثر من 2.4 مليون إصابة بفيروس كورونا، فيما بلغت الوفيات قرابة 69 ألفا، حتى اليوم الثلاثاء، ما اضطر البلاد إلى فرض قيود على الحركة والتجمعات وصلت إلى الإغلاق العام للحد من انتشار الوباء.

أمس الاثنين، أعلن المتحدث باسم الحكومة الألمانية ستيفن سيبرت، تسجيل زيادة ملحوظة في عدد المصابين بطفرة فيروس كورونا.

وقال سيبرت: “الأرقام تتزايد مرة أخرى، ونسبة الطفرات الأكثر خطورة والأكثر عدوى آخذة في الازدياد بشكل واضح، ونسبة طفرة B117 هي 20-25% من الحالات الجديدة. سوف نتلقى بيانات جديدة قريبا”.

وتابع بقوله: “من الواضح أنه ينبغي على المرء أن ينطلق من افتراض أن هذه النسبة ستنمو أكثر”، مضيفا أن “الفيروس ينتشر بشدة في المناطق الحدودية للبلاد”.

في الأسبوع الماضي، قالت المستشارة الألمانية، إن جائحة فيروس كورونا المستجد لن تنتهي إلا بعد تطعيم العالم بأكمله باللقاحات المضادة للفيروس، مضيفة أن ألمانيا والدول الغنية الأخرى قد تحتاج إلى إعطاء بعض مخزونها من اللقاحات للدول النامية بالإضافة إلى المال. انتهى/25س

المعلومة/ متابعة..

قالت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، للنواب في حزبها المحافظ اليوم الثلاثاء، إن ألمانيا تشهد الموجة الثالثة من جائحة فيروس كورونا التي أودت بحياة عشرات الآلاف بالفعل.

وبحسب ما نقلته “رويترز” عن مصادر مطلعة على النقاش، قالت المستشارة الألمانية للنواب: “نحن الآن في الموجة الثالثة”. وحذرت من أن أي تخفيف لإجراءات الإغلاق التي تم إقرارها في أواخر العام الماضي وتمديدها حتى 7 مارس/ آذار يجب أن يتم بعناية وبشكل تدريجي.

يأتي ذلك بعد نحو 3 أشهر فقط من تحذير ميركل من تداعيات الموجة الثانية للوباء، حيث قالت في نوفمبر/ تشرين الثاني: “كما كان الحال مع الإنفلونزا الإسبانية، علينا الآن أن نتوقع أن تكون الموجة الثانية أكثر حدة”.

سجلت ألمانيا أكثر من 2.4 مليون إصابة بفيروس كورونا، فيما بلغت الوفيات قرابة 69 ألفا، حتى اليوم الثلاثاء، ما اضطر البلاد إلى فرض قيود على الحركة والتجمعات وصلت إلى الإغلاق العام للحد من انتشار الوباء.

أمس الاثنين، أعلن المتحدث باسم الحكومة الألمانية ستيفن سيبرت، تسجيل زيادة ملحوظة في عدد المصابين بطفرة فيروس كورونا.

وقال سيبرت: “الأرقام تتزايد مرة أخرى، ونسبة الطفرات الأكثر خطورة والأكثر عدوى آخذة في الازدياد بشكل واضح، ونسبة طفرة B117 هي 20-25% من الحالات الجديدة. سوف نتلقى بيانات جديدة قريبا”.

وتابع بقوله: “من الواضح أنه ينبغي على المرء أن ينطلق من افتراض أن هذه النسبة ستنمو أكثر”، مضيفا أن “الفيروس ينتشر بشدة في المناطق الحدودية للبلاد”.

في الأسبوع الماضي، قالت المستشارة الألمانية، إن جائحة فيروس كورونا المستجد لن تنتهي إلا بعد تطعيم العالم بأكمله باللقاحات المضادة للفيروس، مضيفة أن ألمانيا والدول الغنية الأخرى قد تحتاج إلى إعطاء بعض مخزونها من اللقاحات للدول النامية بالإضافة إلى المال. انتهى/25س