الموارد المائية: نسبة الإرواء الزراعي بلغت 100%

0
72

 

 

المعلومة/بغداد..

كشفت وزارة الموارد المائية، الجمعة، عن تفاصيل خططها للاستفادة من مياه الامطار والسيول، فيما أكدت أن نسبة الإرواء الزراعي للخطتين الشتوية والصيفية بلغت 100%.

وقال المتحدث باسم الوزارة علي راضي في بيان اطلعت عليه /المعلومة/، إن “طبيعة السنة المائية الحالية جاءت وفق توقعات وزارة الموارد المائية وهي انحسار الأمطار خلال الأشهر الشتائية”، مبيناً أن “توقعات الوزارة بأن الأمطار ستنحسر في الأشهر الأولى من السنة المائية وتزداد خلال موسم الربيع”.

وأضاف أن “خطط الوزارة للموسم الشتوي تتمثل بثلاثة احتياطات قد تكون سنة معتدلة أو شحيحة أو فيضانية وتحسب الخطط وفق أسوأ احتمال، لكي لا تحدث مشكلة ما من أجل تحقيق خزين مائي للخطة الصيفية المقبلة والشتوية اللاحقة”، لافتاً الى أن “ العراق لديه خزين استراتيجي يؤمن الخطتين الصيفية والشتوية ومياه الشرب والاستخدامات الأخرى”.

وأشار راضي الى أن “الوزارة استطاعت في فيضان 2019 من خزن كميات مائية كبيرة في خزاناتها واستطاعت رفع نسبة الخزين المائي من 15% الى 88%”.، مبيناً أن “الوزارة استثمرت المياه في السنوات التي تلت 2019 وما زالت تستثمره حالياً حتى وإن كانت الإيرادات أقل”.

وتابع أن “الوزارة استثمرت هذه المياه في تلبية المتطلبات الزراعية وفي مياه الشرب وانعاش الأهوار ودفع اللسان الملحي في البصرة”، مبيناً أن “الفترات السابقة وردت كميات سيول محدودة وسقوط أمطار أيضا كانت محدودة ،ما سهل في تقليل إطلاق الخزين المائي بسبب عدم حاجة المناطق الزراعية للمياه ،وهذا سيوفر خزيناً إضافياً”.

ولفت الى أن “نسبة الإرواء للخطتين الشتوية والصيفية بلغت 100%، حيث وصلت المياه لجميع المحافظات بسبب الإجراءات التي اتخذتها وزارة الموارد المائية”، مؤكداً أن “الوزارة لديها خطط واضحة للامطار والسيول التي حدثت خلال الاشهر الماضية من أجل الاستفادة القصوى من كميات المياه المتساقطة سواء عن طريق الامطار او السيول التي ترد من الحدود الشرقية او الغربية”.

واوضح راضي أن “هناك خلية أزمة في وزارة الموارد المائية مكونة من جميع المدراء العامين في كل محافظة تتابع السيول ،ويتم توجيهها بالاتجاه الذي يخدم البلد ويعزز من الرصيد المائي في البحيرات والخزانات والوديان التي تكون ممرات لتلك السيول ، فضلاً عن  تقوية السداد الفيضانية وإعادة تأهيلها”.

وبين أن ” الاستغلال الأمثل للمياه انعكس ايجابيا على المنتج المحلي، حيث تمت زراعة اكثر من مليوني و100 ألف دونم للخطة الصيفية ،وكذلك كان الارواء ممتازاً للموسم الشتوي الذي أمن زراعة خمسة ملايين دونم لهذا الموسم”، لافتا الى ان “الوزارة تمكنت من ايصال المياه الى ابعد نقطة من المشاريع والقنوات ومحافظات الاذناب التي كانت تعاني من شح المياه كالبصرة وميسان” .

ونوه راضي الى أن “الوزارة لديها خطط واسعة من اجل بناء السدود الخزنية ومنها سد بادوش ومكحول، وهذا ما سيعزز المنظومة الخزنية للوزارة إضافة للتوسع في انشاء السدود من اجل الاستفادة القصوى من الايرادات المائية التي تصل الى العراق”. انتهى/25