دبلوماسي امريكي سابق: امريكا تسرق النفط السوري وترسله الى اسرائيل

0
108

المعلومة/ ترجمة …

كشف الدبلوماسي الامريكي السابق والمحلل السياسي مايكل سبرنغمان ، الاحد، ان الولايات المتحدة تقوم بسرقة النفط السوري وترسله الى مكان آخر وعلى الأرجح إلى كيان الفصل العنصري في إسرائيل.

ونقلت قناة (برس تي في) في مقابلة ترجمتها وكالة /المعلومة/ مع سبرنغمان قوله إن ” الجيش الامريكي نقل المئات من القوات من العراق إلى محافظة الحسكة الشمالية الشرقية الغنية بالطاقة، ضمن محاولات واشنطن للسيطرة على احتياطيات النفط في سوريا ونهب الموارد الطبيعية هناك”.

واضاف أن ” هذا يوضح حقيقة أن الولايات المتحدة الأمريكية تنقل جنوداً من العراق الذي تحتله إلى سوريا التي تواصل احتلالها لسرقة النفط من الشعب السوري وإرسال النفط إلى مكان آخر على الأرجح إلى كيان الفصل العنصري. وغيرها من الأماكن التي ستستفيد من السرقة الأمريكية للنفط السوري، وهو امر نموذجي للولايات المتحدة ويجب أن يظهر على النقيض من 25000 جندي كانوا يحيطون بجو بايدن عندما تم تنصيبه”.

وتابع أن ” ذلك يظهر بوضوح الاخطاء التي ترتكبها الولايات المتحدة في المنطقة وجو بايدن شخص لا يمكن الوثوق به. لا يمكن أن يثق به حتى شعبه، فالولايات المتحدة الأمريكية مازالت تحتفظ بقوات تحتل ألمانيا واليابان على الرغم من مرور خمسة وسبعين عامًا على الحرب العالمية الثانية “.

وكانت شبكة التلفزيون السوري قد نقلت في وقت سابق أن 200 جندي  امريكي نقلوا جوا إلى قواعد أمريكية في بلدة الشدادي على متن طائرات هليكوبتر والتي تقع على بعد 60 كيلومترا عن مدينة الحسكة الشمالية ، حيث من المقرر نشر القوات في حقل عمر النفطي وحقل غاز كونيكو في محافظة دير الزور المجاورة”.   انتهى/ 25 ض