النهج الوطني: حواضن كبيرة لداعش بأطراف بغداد والكاظمي منشغل بالسياسة

0
86

المعلومة/خاص..

عزت كتلة النهج الوطني، الاحد، تفجيرات الباب الشرقي الى وجود حواضن ومضافات مؤمنة ومستقرة لعصابات داعش الاجرامية بمناطق اطراف بغداد وانشغال الحكومة بالملفات السياسية واهمالها الجانب الامني.

وقال النائب عن كتلة النهج الوطني حازم الخالدي لـ/المعلومة/ ان “اشرنا في وقت سابق ورفعنا تقارير برلمانية الى الحكومة عن ضعف الجانب الاستخباري وخاصة بمناطق اطراف بغداد بعد مقتل العديد من القيادات الامنية في تلك المناطق الا ان الحكومة لم تتحرك بشكل جدي”.

واضاف انه “هناك مضافات كبيرة مؤمنة ومستقرة لعصابات داعش بمناطق اطراف بغداد الا ان الحكومة انشغلت بالملف السياسي وتركت الجانب الامني”، مشيرا الى ان “اهمال الحكومة للجانب الامني هو نسف لتضحيات التي قدمتها القوات الامنية لتحرير المناطق بكافة صنوفها”.

واعتبر الخالدي “تغيير القيادات الامنية بعد الانفجار بانه ينم عن فشل في معالجة الخطأ وتشخيصه والبحث عن اشياء بديلة للتغطية عن الفشل الحكومي”.انتهى25و