روسيا تحظر مسلسلات الأنمي بسبب العنف

0
243

المعلومة/ متابعة..

حظرت محكمة محلية في سانت بطرسبرغ الروسية بعض مسلسلات الأنمي، بما في ذلك Death Note و Tokyo Ghoul و Inuyashiki، عبر بعض مواقع البث بسبب مخاوف من أن المراهقين الروس يعيدون تمثيل المشاهد العنيفة التي تم تصويرها في الرسوم الكرتونية الشهيرة.

وخلال المحاكمة، فحص الادعاء الحلقات لتأكيد حجته، ووفقًا لصحيفة موسكو تايمز، ذكرت محكمة منطقة كولبينسكي في سانت بطرسبرغ أن كل حلقة تحتوي على القسوة والقتل والعنف.

وفي منتصف شهر ديسمبر، تم رفع خمس دعاوى قضائية ضد 49 موقعًا روسيًا يوزعون الرسوم المتحركة

كما دعا المدعون العامون المحكمة إلى حظر العروض الأخرى، بما في ذلك Elfen Lied و Naruto، في دعاوى لم يتم البت فيها بعد.

ووفقًا لموقع ميدوزا، قال (أوليغ إيرليخ) Oleg Erlikh، الخبير من أكاديمية سانت بطرسبرغ للتعليم العالي التربوي: إن Death Note من المحتمل أن يكون خطرًا على الطفل الحديث.

ويحظر الحكم على موقعين عبر شبكة الإنترنت توزيع مسلسلات الأنمي Death Note و Inuyashiki وموقع ويب واحد من عرض Tokyo Ghoul.

وكما تشير صحيفة موسكو تايمز، فإن وكالة أنباء ريا نوفوستي الحكومية تقول: إن الحظر يؤثر في هذه المواقع المحددة فقط.

ومع ذلك، يوضح موقع ميدوزا أن الوكالة الروسية للرقابة، (روسكومنادزور) Roskomnadzor، يمكن أن تفسر الحظر على أنه أكثر شمولاً لمسلسلات الأنمي هذه.

وظهر Death Note للمرة الأولى بصفتها رسومًا هزلية في عام 2006، وتركز السلسلة على طالب يعثر على دفتر سحري لديه القدرة على قتل الناس بمجرد كتابة أسمائهم فيه، ويقرر الطالب استخدام قوة الكتاب لقتل الشر، بينما يتهرب أيضًا من محقق مصمم على إيقافه.

ويطالب الآباء في روسيا بفرض حظر على Death Note منذ عام 2013، بعد وفاة فتاة تبلغ من العمر 15 عامًا كان لديها أربعة مجلدات من مانغا Death Note منتحرة بالقفز من شقتها في الطابق الثالث عشر.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تخضع فيها Death Note للتدقيق لتأثيرها في الناس، حيث خضعت للتدقيق في بلجيكا بعد أن تركت مجموعة من ثلاثة قتلة وشريكهم ملاحظات مستوحاة منها عندما تخلصوا من الجثة فيما أطلق عليه اسم  Manga Murder. انتهى25س