غلوبال ريسيرج: امريكا تدعم القاعدة والسعودية في اليمن وتصنف من يحاربهم بالارهاب 

0
81

المعلومة/ ترجمة…

كشفت تقرير لموقع غلوبال ريسيرج عن تناقض السياسات الامريكية التي تدعم الارهاب والجماعات المتطرفة في الشرق الاوسط في تصنيف فصائل المقاومة التي تدافع عن نفسها وبلادها بالارهاب.

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ انه ” في الوقت الذي قدمت فيه الولايات المتحدة الدعم لجماعات القاعدة والعدوان السعودي على اليمن الذي تسبب بازمة كارثية وانسانية تصنف جماعة انصار الله المدافعة عن نفسها وعن حقوق الشعب اليمني ضمن قائمة الارهاب”.

واضاف انه ” ومنذ آذار  2015 ، ساعدت الولايات المتحدة في الإشراف على حرب كارثية على اليمن ، أفقر دولة في الشرق الأوسط ، وساعدت السعودية في شن عشرات الآلاف من الضربات الجوية على جارتها الجنوبية ، مما أدى إلى تحويل الدولة الفقيرة إلى ركام  وإطلاق العنان لأكبر أزمة إنسانية على وجه الأرض”.

وتابع أنه ”  طوال فترة الحرب ، انتشرت القاعدة والجماعات السلفية الارهابية الأخرى في جنوب اليمن،  إن انتشار هؤلاء المتطرفين الخطرين ليس مجرد مصادفة، بل هو نتيجة خيارات سياسة الحكومة الأمريكية، ولسنوات ، قاتلت القوات المدعومة من الولايات المتحدة وبريطانيا والسعودية والإمارات في تحالف مع القاعدة في اليمن”.

وواصل أن ” الحكومات الغربية والممالك الخليجية تتحالف مع القاعدة في اليمن لأنهما يشتركان في عدو مشترك هم انصار الله  الحوثيين ، وهم حركة شيعية محلية ذات توجه سياسي انبثقت من صراعات محلية لمقاومة النفوذ الوهابي السعودي المتطرف في منطقة الحدود الشمالية لليمن”.

واشار التقرير الى أن ” يأس  التحالف الغربي الخليجي الارهابي دفعهم الى معاقبة السكان المدنيين بشكل جماعي ، مما أدى إلى تدمير جزء كبير من البلاد من حولهم في هذه العملية، على الرغم من علم الولايات المتحدة وبريطانيا ان السعودية والحكومة اليمنية العملية لها ترتبط ارتباطا وثيقا بالقاعدة والجماعات الارهابية الاخرى، حيث يشغل المصنفون من تنظيم القاعدة على قائمة الارهاب لدى امريكا الان مناصب عليا في الحكومة التي تشرف عليها السعودية “. انتهى/ 25 ض