7000 عنصر من الحرس الوطني سيبقون في واشنطن حتى منتصف آذار

0
62
المعلومة/ ترجمة …
اعلنت المتحدثة باسم الحرس الوطني الامريكي ان الالاف من عناصر الحرس الوطني الذين امنوا حفل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن سيبقون في العاصمة الامريكية واشنطن حتى منتصف شهر آذار المقبل.
ونقلت صحيفة ستار اند سترايب المتخصصة بالشؤون العسكرية في تقرير ترجمته /المعلومة/ عن المتحدثة باسم الحرس ناهاكو ماكفادين إن ” ما يصل الى 7000 عسكري يمكن ان يستمروا بالبقاء في العاصمة حتى منتصف آذار المقبل “، مضيفة ان ” القوة العسكرية المتبقية يمكن ان تبنى على المتطوعين من بين 25 الفا و 600 عسكريا هرعوا الى العاصمة لتأمين حفل تنصيب بايدن بعد احداث الشغب في مبنى الكونغرس الامريكي “.
وقال مسؤولون إن “خطة تمديد نشر بعض القوات تأتي بناء على طلب مسؤولي إنفاذ القانون الفيدرالي ، بما في ذلك الخدمة السرية ، التي قادت التخطيط للأمن المتعلق بالتنصيب، خشية من حدوث اعمال عنف ” فيما اوضحت مكفادين أن ” القوات المنتشرة في واشنطن لن تكون مطالبة بالبقاء في العاصمة، أما أولئك الذين يتطوعون لدعم العملية الأطول فسيتم تعديل أوامر التعبئة الأولية التي مدتها 31 يومًا”.
وبين التقرير أن ” القوات انتشرت في جميع أنحاء المدينة ، مع وجود بعض الحراس في نقاط التفتيش المرورية والبعض الآخر يقف حراسة حول مجمع الكابيتول والمركز التجاري الوطني والبيت الأبيض. وقال مسؤولون إن معظمهم ظل في مكانه حتى يوم امس “.
وتأتي الامتدادات أيضًا وسط بعض الجدل، حيث تم تداول صور لجنود الحرس وهم نائمون في مبنى وقوف السيارات على الإنترنت بعد إبعادهم من المناطق التي كانوا يستخدمونها لأخذ فترات راحة أثناء العمل في نوبات 12 ساعة، فيما قال الرائد بالقوات الجوية ماثيو مورفي ، المتحدث باسم الحرس الوطني ، في بيان إنه” تم السماح للقوات منذ ذلك الحين بالعودة إلى الداخل “داخل مباني الكونغرس ، بما في ذلك مبنى الكابيتول الأمريكي” لأخذ استراحاتهم أثناء العمل. انتهى/25 ض