خبير امني: ضعف الارهاب امام القوات الامنية جعله يعيد الانفجارات الى الشارع العراقي

0
81
القوات الامنية

المعلومة/ خاص
رأى الخبير الامني مظفر الحميداوي، ان ضعف داعش الارهابي وعجزه عن مواجهة القوات الامنية جعله يعيد خطة التفجيرات الانتحارية في الشارع العراقي، لافتا الى ان حكومة الكاظمي واجهزتها الامنية تتحمل مسؤولية الخرق الامني الذي حصل في ساحة الطيران وسط العاصمة.
وقال الحميداوي لـ /المعلومة/، ان “قيادات داعش الارهابية تم نقلها من شرق الفرات السوري الى قاعدة التنف القريبة من الحدود العراقية مع سورية، قبل ايام من حدوث تفجير ساحة الطيران، وهو مؤشر واضح على قيام الجانب الاميركي باعادة نشاط المجاميع الارهابية واتباع اساليب جديدة مع الشعب العراقي”.
واضاف ان “القيادات الامنية في سبات مما يحصل، فضلا عن ان الاستقرار الامني في الايام الماضية جعل القيادة العامة للقوات المسلحة تستشعر الامان، في حين ان ماحصل من تفجير انتحاري يوم امس دليل على عدم السيطرة الامنية في جميع مناطق العاصمة”.
وبين ان “ضبط الامن لايمكن تحقيقه من خلال تشديد السيطرات الامنية امام المواطن العراقي وخلق الزحامات غير المبررة، بل يحتاج الى جهد استخباري كبير وعمليات استباقية وحملات تفتيش للمصانع والمخازن في مختلف المناطق والسيطرة على المناطق الفارغة”. انتهى 25ن