خبير امني يتهم السعودية بتفجير الطيران ويحمل الحكومة مسؤولية فشلها بالملف الامني

0
133

المعلومة/ خاص…

اتهم الخبير الامني عباس العرداوي، الخميس، السعودية بالوقف خلف العملية الانتحارية في ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد، فيما حمل حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي مسؤولية الفشل الامني الاخير.

وقال العرداوي في تصريح لـ/ المعلومة /، ان “السعودية صرفت مليارات الدولارات على ضرب امن العراق منذ عدة سنوات، ومن غير المستبعد ان تقف السعودية خلف التفجير الانتحاري في ساحة الطيران”، لافتا الى ان “استهداف بغداد في ساعات الذروة الصباحية هو رسالة تراخي امني واستخباراتي وقد يكون له ثمن سياسي لاحقا”.

واضاف ان “حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي تتحمل مسؤولية الفشل الامني الاخير كونها مسؤولة عن حماية المواطن”، مبينا ان “الانتحاريين حاولا ايصال رسالة للشعب العراقي بان الوضع الامني غير مسيطر عليه، وعلى الحكومة اتخاذ اجراءات حقيقية في حفظ الامن”.

وأكدت وزارة الصحة والبيئة، اليوم الخميس، ان حصيلة التفجيرين الارهابيين في ساحة الطيران، وسط العاصمة بغداد بلغت 32 شهيداً و110 جرحى.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول عبدالله أن انتحاريين فجرا انفسهما في ساحة الطيران بعد ملاحقتهما من القوات الأمنية. انتهى 25 ت