عاصفة شمسية تطلق جسيمات بسرعة 1.8 مليون كم/الساعة تتجه قرب الأرض

0
128

المعلومة / بغداد ..

توقع علماء الفلك أن رياحا شمسية تتحرك بسرعة تزيد عن 1.8 مليون كيلومتر في الساعة، تشق طريقها عبر النظام الشمسي ويمكن أن تضرب الأرض.

وحلل خبراء الطقس الفضائي في الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA)، تيارا من الجسيمات الشمسية المتدفقة من جنوب الشمس.

وكشف الخبراء أن الرياح الشمسية تتحرك بسرعة مذهلة تبلغ 500 كيلومتر في الثانية، أو 1.8 مليون كيلومتر في الساعة.

وذكر خبراء الأرصاد أن الجسيمات تتحرك حاليا في رحلة 150 مليون كيلومتر من الشمس، ويمكن أن تضرب في 17 أو 18 يناير.

وقال موقع Space Weather: “هناك تيار من الرياح الشمسية يقترب من الأرض. الوقت المقدر للوصول: 17-18 يناير. مصدره ثقب جنوبي في الغلاف الجوي للشمس.

ويتوقع مراقبو NOAA أن تصل سرعة الرياح الشمسية إلى 500 كم/ثانية عند وصول التيار، ما قد يؤدي إلى ظهور الشفق القطبي في القطب الشمالي”.

ويحدث الشفق القطبي عندما يتعرض الغلاف المغناطيسي للقصف بواسطة الرياح الشمسية التي تنحرف عن الجزيئات، ما يتسبب في ظهور أضواء خضراء وزرقاء مذهلة.

وفي حين أن هذه العاصفة الشمسية ليست مدعاة للقلق، يعتقد بعض علماء الفلك أن عاصفة كبيرة يمكن أن تضرب، وفي عالم يعتمد بشدة على التكنولوجيا، قد تكون العواقب وخيمة.انتهى / 25م