تخوفا من المخاطر.. 25 الف عنصر من الحرس الوطني الامريكي يحرسون حفل تنصيب بايدن

0
53

المعلومة / ترجمة …
دفعت المخاوف من خطر هجوم داخلي على حفل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن الى قيام مكتب التحقيقات الفيدرالي بفحص جميع افراد الحرس الوطني البالغ عددهم 25 الف عنصر الذين وصلوا الى العاصمة واشنطن لتأمين حفل التنصيب.
وذكرت صحيفة ذي ناشيونال البريطانية في تقرير ترجمته وكالة /المعلومة/ ان ” هذا العدد الضخم من افراد الحرس يعكس بالفعل حقيقة المخاوف الامنية في العاصمة الامريكية بعد الهجوم على مبنى الكونغرس في يوم السادس من كانون الثاني من قبل انصار ترامب المتطرفين”.
من جانبه قال وزير الجيش ايان مكارثي إن ” المسؤولين يدركون المخاطر ، وقد حذر القادة من أن يكونوا على اطلاع على أي مشاكل في صفوفهم مع اقتراب موعد التنصيب. ومع ذلك ، يقول هو وقادة آخرون حتى الآن إنهم لم يروا أي دليل على وجود تهديدات ، وقال المسؤولون إن الفحص لم يبرز أي قضايا كانوا على علم بها”.
واوضح التقرير أن ” اعداد الحرس الوطني الذين سيحرسون عملية تنصيب بايدن هذا الاسبوع يزيد بمرتين ونصف عن عمليات التنصيب السابقة وبينما يراجع الجيش بشكل روتيني أعضاء الخدمة بحثًا عن اي اتصالات متطرفة ، فإن فحص مكتب التحقيقات الفيدرالي يضاف إلى عمليات المراقبة السابقة ، فيما قال مسؤولون إن العملية بدأت مع وصول أولى قوات الحرس قبل أكثر من أسبوع ومن المقرر أن تكتمل بحلول الأربعاء القادم”.
واشار التقرير الى أن ” فحص مكتب التحقيقات الفيدرالي يتضمن بحث أسماء الأشخاص من خلال قواعد البيانات وقوائم المراقبة التي يحتفظ بها المكتب لمعرفة ما إذا كان هناك أي شيء ينذر بالخطر، فيما قال ديفيد جوميز ، مشرف الأمن القومي السابق في مكتب التحقيقات الفيدرالي في سياتل ، إن ذلك قد يشمل التورط في تحقيقات سابقة أو مخاوف تتعلق بالإرهاب”. انتهى/ 25 ض