التحقيق بمدفوعات بقيمة 500 الف دولار لليمين المتطرف قبل احداث الكونغرس

0
52

المعلومة/ ترجمة …
كشف مكتب التحقيقات الفيدرالية الامريكي ، الاحد، انه وبعد ان تم ابعاد المحافظين المتطرفين عن الشبكات الرئيسية فقد تحولوا بشكل متزايد إلى البيتكوين كوسيلة لتلقي الأموال، وقد اشتد هذا الاتجاه بشكل كبير بعد مسيرة اليمين القاتلة لعام 2017 التي شهدت احداث مدينة شارلوتسفيل.
ونقل موقع قناة ( ان بي سي نيوز) في تقرير ترجمته وكالة /المعلومة/ انه ” وطبقا لمسؤول حالي ومسؤول سابق في مكتب التحقيقات الفيدرالي فان المكتب يحقق فيما إذا كانت هناك حكومات اجنبية او منظمات أو افراد قدموا دعمًا ماليًا للمتطرفين الذين ساعدوا في تخطيط وتنفيذ هجوم 6 كانون الثاني على مبنى الكابيتول”.
واضاف انه ” وكجزء من التحقيقات فان المكتب يدرس مدفوعات بقيمة 500 الف دولار من عملة البتكوين على ما يبدو من قبل مواطن فرنسي ، إلى شخصيات ومجموعات رئيسية في اليمين البديل قبل أعمال الشغب”.
وتابع أنه ” تم توثيق هذه المدفوعات ونشرها على الويب من قبل شركة تحلل تحويلات العملة المشفرة لأن مدفوعات البيتكوين ، وهي عملة مشفرة ، يمكن تتبعها لأنها موثقة في الدفتر الرئيسي العام للمصارف”.
واشارت التحقيقات الى أنه ” في يوم الثامن من كانون الاول الماضي ارسل المانح 28.15 بتكوين بقيمة حوالي 522 الف دولار في وقت التحويل الى 22 عنوانا في داخل الولايات المتحدة ينتمي الكثير منهم الى ناشطي اليمين المتطرف، فيما قيل أن صانع البودكاست اليميني المتطرف نيك فوينتيس حصل على اكبر قدر من الاموال حيث بلغ 13.5 بيتكوين وهو ما يعادل حوالي 250 الف دولار مما يجعله المستفيد الاكبر من التبرع”. انتهى/ 25 ض