الخارجية النيابية تحمل الحكومة مسؤولية الوقوف بوجه إدارة ترامب لاستهدافها شخصيات عراقية

0
78

المعلومة/ خاص
حملت لجنة العلاقات الخارجية النيابية، الحكومة المركزية مسؤولية الرد والوقوف بوجه القرارات الأميركية الصادرة من إدارة ترامب بحق الشخصيات العراقية وخاصة قادة الحشد، لافتة الى ان أفعال وجرائم ترامب لن تمر من دون حساب بعد مافعله في الداخل والخارج.
وقال عضو اللجنة مختار محمود لـ /المعلومة/، ان “العقوبات التي تفرضها اميركا على الشخصيات العراقية واستهدافها لقادة الحشد الشعبي، يجب ان تواجه ردة فعل قوية من قبل الإدارة العراقية”.
وأضاف ان “إدارة بايدن يجب ان يتم مفاتحتها من قبل الجانب العراقي من اجل انهاء القرارات التي اتخذها ترامب بحق الشخصيات العراقية”.
وبين ان “مافعله ترامب سواء بالعراق او بالعالم اجمع او حتى شعبه، لن يمر من دون حساب، اذ ينبغي محاكمته على جملة قضايا، خاصة ان هناك دعوات قضائية مرفوعة ضده داخليا وخارجيا إزاء ماارتكبه من جرائم”. انتهى 25ن