الكشف عن ضغوط تمارس لفرض شركة أجنبية لإدارة الملاحة الجوية العراقية

0
33

المعلومة/بغداد..
حذر عضو مجلس النواب برهان المعموري، الخميس، من وجود جهات تمارس الضغط من أجل فرض شركة أجنبية لإدارة الملاحة الجوية المحلية ، مؤكداً في الوقت ذاته على الاعتماد على الخبرات الوطنية العاملة في الشركة العامة لخدمات الملاحة الجوية العراقية.
وقال المعموري خلال الاجتماع الموسع الذي عقدته لجنة الخدمات والاعمار النيابية برئاسة النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي وحضور رئيس الشركة العامة لخدمات الملاحة الجوية العراقية وملاكها الفني والإداري المتقدم في مبنى البرلمان في بيان تلقت /المعلومة/، نسخة منه، إن “هذا الاجتماع نظم على اثر الزيارة الميدانية التي قمنا بإجرائها قبل أيام لمقر الشركة مع عدد من النواب”، مبيناً أنه “تم استعراض المشاكل والتحديات التي تتعرض لها الشركة العراقية وبالتحديد ملف إدارة الملاحة الجوية المحلية”.
وأضاف المعموري أنه “وجرى خلال الاجتماع مناقشة إمكانية إنهاء التعاقد مع الشركات الأجنبية لإدارة ملف الملاحة الجوية”، مؤكدا “اتخاذ عدد من التوصيات وبما يعود بالنفع على البلاد بصورة عامة ويعزز الثقة بالكفاءات والخبرات الوطنية”.
وأوضح “اننا نبحث عن تنويع مصادر الإيرادات المالية والتخلص من التعاقدات المكلفة مع الشركات الأجنبية”، منوهاً إلى “أهمية فسح المجال للشركة العراقية للنهوض بواقع النقل الجوي الذي يعد من أهم القطاعات التي تعود بالأموال الطائلة للخزينة ويحافظ على سيادة الدولة”.
وتابع المعموري ان “العقد السابق لإدارة الملاحة الجوية والمبرم مع شركة “سيركو” الأجنبية قد انتهى مع نهاية العام المنصرم”، مشيراً إلى أن “العقد في الظاهر كان مع شركة أجنبية إلا أن الكفاءات العراقية هي من تدير ملف الملاحة الجوية في الواقع”.
وحذر من “وجود جهات تمارس الضغط من أجل التعاقد من جديد مع شركة أجنبية لإدارة الملاحة الجوية المحلية”، مؤكداً على “وجوب الاعتماد على الملاكات الوطنية والكفاءات العاملة في الشركة العامة لمسك زمام أمور خدمات الملاحة الجوية العراقية”. انتهى/25