تأكيدا لما نشرته “المعلومة”.. بيان رسمي: حمودي يقرر مقاضاة من حاولوا إقتحام مبنى الأولمبية

0
101

المعلومة/ بغداد.

أعلن رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية السابق رعد حمودي، عزم لجنته مقاضاة من سعوا لاقتحام مبنى مقر اللجنة الاولمبية صباح اليوم وتجاوزوا بالسب والشتم على عدد من أبناء الوسط الأولمبي.

وشدّد حمودي في بيان لمكتبه تلقته /المعلومة/على “حتمية مقاضاة الذين خالفوا أمراً قضائياً ولائياً أصدرته محكمة عراقية رسمية وحاولوا دخول مبنى اللجنة الأولمبية عنوةً”، واصفاً إياهم بـ “المتجاوزين الذين يستلزم ردعهم بالقانون”.

وختم حمودي حديثه قائلاً ان “القضاء العراقي العادل سيكون الفيصل في إنهاء الخلاف الاولمبي الدائر بعد إصدار محكمة النزاعات الرياضية قرارها النهائي وإتخاذ اللجنة الأولمبية خطواتها التصويبية التي طالبتها بها الأولمبية الدولية في رسالتيها في 20 و 25 تشرين الثاني الجاري”.

جاء ذلك إثر محاولة عدد من رؤساء الاتحادات وأتباعهم دخول مبنى اللجنة الأولمبية بالتزامن مع مباشرة رئيسها رعد حمودي بدوامه الرسمي في أول يوم له بعد إصدار محكمة النزاعات الرياضية أمراً ولائياً رفض الاعتراف بنتائج المؤتمر الانتخابي الأخير ومنع الفائز به سرمد عبدالإله من مزاولة مهامه واتاح لحمودي مواصلة عمله رئيساً للجنة الأولمبية لحين البت نهائياً بالنزاع الاولمبي عبر المحكمة ذاتها.

وأفاد مصدر مطلع، في وقت سابق من اليوم لـ “المعلومة” بأن الرئيس السابق للجنة الاولمبية الوطنية العراقية، رعد حمودي، قام برفع دعوى قضائية على الرئيس المنتخب سرمد عبد الإله. انتهى25ل