وزير الدفاع البريطاني يعترف بمقتل طيار سعودي في اليمن

0
28

المعلومة/ ترجمة …

اعترف وزير الدفاع البريطاني جيمس هيبي أن ضابطًا في سلاح الجو السعودي قتل اثناء مهمة تشغيلية في اليمن  كان قد تلقى تعليمه للطيران من قبل القوات الجوية الملكية البريطانية وشركة الأسلحة بي اي أي سيستم مما يكشف عن الدور الذي تلعبه بريطانيا في “العدوان” السعودي المستمر على اليمن .

وذكر موقع دي كلاسفايد البريطاني المتخصص في الصحافة الاستقصائية في تقرير ترجمته وكالة /المعلومة/ أن ” هذه هي المرة الاولى التي تؤكد فيها الحكومة البريطانية بشكل رسمي مقتل طيار سعودي تلقى تدريباته في بريطانيا “.

واضاف أن ” الطيار وهو برتبة مقدم يدعى مهنا البايز قتل عام 2017  مما يقدم دليلًا إضافيًا على أن المملكة المتحدة تلعب دورًا رئيسيًا في العدوان السعودي على اليمن والذي تسبب بأسوا كارثة انسانية في العالم مع وجود ملايين الأشخاص على شفا المجاعة داخل البلاد”.

وتابع أن ” الوثائق السرية لوزارة الدفاع البريطانية تؤكد وجود 25 طيارا سعوديا تم تدريبهم على كيفية التحليق بطائرات تورنادو والتي تمتلك السعودية منها اسطولا مكونا من 72 طائرة في حين انكر في وقت سابق من الشهر الماضي وزير الدفاع البريطاني جيمس هيبي وجود اولئك الطيارين قائلا ” نحن لانحتفظ بسجلات بعدد الطيارين السعوديين الذين يحلقون بطائرات التورنادو “.

وواصل أنه ” وفي ثلاث مناسابات مختلفة تجنب وزير الدفاع  تساؤلات حول ما إذا كانت المملكة المتحدة تراقب أو تقيّم أو ناقشت ما إذا كان الطيارون المدربون في المملكة المتحدة قد قاتلوا في اليمن”.

واردف انه ” ومع ذلك ، أكد جيمس هيبي هذا الأسبوع أن طيارًا واحدًا على الأقل تم تدريبه في بريطانيا واصل القتال – ومات – في حرب اليمن و عندما سُئل على وجه التحديد عن المقدم مهنا البايز ، طيار سعودي لطائرة من  طراز تايفون قُتل أثناء قيامه بـ “مهام تشغيلية” فوق اليمن في عام 2017 ، أكد الوزير أن القتيل كان على صلة بسلاح الجو الملكي”، مشيرا الى أن ” هناك تدريبات  استمرت طوال حرب اليمن كمسألة روتينية”.

واوضح التقرير أن ” هذا يقدم دليلا آخر على ان بريطانيا طرف في الصراع في اليمن ، بسبب دعمها المكثف للجيش السعودي ، على الرغم من مزاعم الحكومة بأنها ليست عضوًا في التحالف الذي تقوده السعودية”. انتهى/ 25 ض