نادي مانشستر يونايتد يكشف عن خرق أمني

0
64

المعلومة/ متابعة..

كشف نادي مانشستر يونايتد Manchester United الأوروبي لكرة القدم عن حادث يتعلق بالأمن السيبراني أثر على أنظمته الداخلية.

وقال نادي كرة القدم: إنه لا يزال يحقق في الحادث ولا يمكنه تحديد هل الاختراق قد سمح للمتطفلين بالوصول إلى البيانات المرتبطة بالمشجعين أو عملاء المتجر.

وبينما ظل النادي صامتًا بشأن ما تمكن المتسللون من الوصول إليه، فقد قال: إن الحادث لم يؤثر في قنواته الإعلامية الأساسية، مثل: موقعه عبر الويب وتطبيقاته للأجهزة المحمولة.

وقال مسؤولو النادي في بيان صحفي: تظل جميع الأنظمة الأساسية المطلوبة للمباريات التي تقام في ملعب (أولد ترافورد) Old Trafford آمنة.

قال مسؤولو مانشستر يونايتد: إنهم اكتشفوا الهجوم واتخذوا إجراءات سريعة لاحتواءه، مما قلل من تأثيره.

ويوضح النادي أنه يعمل الآن مع خبراء أمنيين للتحقيق في الحادث وتقليل تعطل تكنولوجيا المعلومات، كما تم إخطار شرطة مانشستر بالحادث.

ولدى النادي بروتوكولات وإجراءات شاملة مطبقة لمثل هذا الحدث وقد تدرب على هذا الخطر، وذلك بالرغم من أن هذه العملية معقدة

وحددت دفاعات النادي الإلكترونية الهجوم وأوقفت الأنظمة المتأثرة لاحتواء الضرر وحماية البيانات، وقال النادي في بيان: لا علم لنا حاليًا بأي خرق للبيانات الشخصية المرتبطة بمعجبينا أو عملائنا.

ويعتبر مانشستر يونايتد ثاني فريق بريطاني كبير يكشف عن خرق أمني كبير، حيث وصل أحد المتسللين في شهر يوليو 2018 إلى شبكة تكنولوجيا المعلومات التابعة لنادي ليفربول وجمع بيانات عن مشجعي النادي.

وتم استهداف أندية كرة القدم البريطانية الأخرى أيضًا بهجمات التصيد التي تتطلع إلى سرقة مدفوعات الأندية، وذلك وفقًا لتقرير نشره المركز الوطني للأمن الإلكتروني في المملكة المتحدة في شهر يوليو من هذا العام.

وكشف التقرير نفسه أيضًا أن أحد الأندية التي لم يتم تسميتها قد تعرض أيضًا لهجوم طلب الفدية الذي أثر في بوابات الوصول للملعب، وتم تدارك الحادث في الوقت المناسب للمباراة التالية، مما سمح للجماهير بدخول الملعب. انتهى25س