امطار تشرين تخييب امال “سلة ديالى” وتضع علامة خطر على مصير 30 الف دونم

0
53

المعلومة/ ديالى..
رغم غزارة الامطار في القاطع الشرقي في محافظة ديالى على نحو دفع الى بروز سيول جارفة الا ان الوضع كان مختلفا في القاطع الشمالي والذي يضم ناحية العظيم التي تشكل سلة الخبز في المحافظة بسبب محدودية معدلات هطول الامطار ما زاد مخاوف المزاعين على مصير 30 الف دونم من الزراعة الديمية لمحصولي الحنطة والشعير.
وقال رئيس مجلس ناحية العظيم السابق (65كم شمال بعقوبة) محمد ضيفان العبيدي في تصريح لـ/ المعلومة/،ان” معدلات هطول الامطار في الساعات الماضية على العظيم وقراها كان محدودا ولم يفي بالحاجة مؤكدا بان معدلاته كانت كبيرة في مناطق شرق ديالى خاصة القريبة من الحدود وهذا ما ولد السيول الجارفة”.
واضاف العبيدي،ان” محدودية الامطار زاد من مخاوف المزارعين على مصير 30 الف دونم من الزراعة الديمية لمحصولي الحنطة والشعير والتي تعتمد بشكل اساسي على الامطار كمورد للمياه”، مبينا أن “امال المزارعين تبقى معلقة بموجات امطار اخرى عسى ان تدفع الى موسم جيد لانه كلما كانت الامطار وفيرة كان المحصول اكر غزارة”.
واشار العبيدي الى ان” امطار تشرين الثاني خيبت امال المزارعين في سلة ديالى في اشارة منه الى العظيم ووضعت علامة خطر على مصير 30 الف دونم هي بامس الحاجة لهطول الامطار في اي ساعة لتحقيق الرية الاولى وهي مهمة جدا لتبيت الزرع”.انتهى 25 ف