انتقاد نيابي شديد لقيادات عسكرية على خلفية مجزرة المسحك والزوية

0
71

المعلومة/بغداد..
حملت لجنة الامن والدفاع النيابية، الاحد، قيادات عسكرية في صلاح الدين مسؤولية الخروقات الاخيرة لعصابات داعش الاجرامية ضد الحشد الشعي، مبينة ان اغلب العمليات العسكرية في المحافظة تكون استعراضية وغير مجدية.
وقال عضو اللجنة جاسم الجبارة في تصريح لـ/المعلومة/ ان “الخروقات الاخيرة في منطقتي المسحك والزوية ضد الحشد الشعي والشرطة الاتحادية كان بسب التراخي للقيادات الامنية”.
وأضاف الجبارة ان “قيادات عسكرية في المحافظة اعلنت قبل عدة ايام عمليات ضد التنظيم الاجرامي في المسحك واكتفت باحراق بعض المضافات ومصادرة اسلحة نارية دون اعتقال اي عنصر داعشي”.
واشار الى ان “الحكومة مطالبة بخطوات عاجلة وفعالة ومعاقبة القادة العسكريين المتورطين في الاهمال وعدم حماية القوات المساكة فضلا عن اتخاذ خطوات استخبارية لاعتقال وتصفية العناصر الارهابية”.انتهى/ 25د