ترامب يشن حربا على اعضاء الحزب الجمهوري الذين رفضوا ادعاءاته بالتزوير

0
60

المعلومة/ ترجمة …

كشف تقرير لصحيفة بولتيكو الامريكية ان الرئيس الامريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب عازم على تدمير مهنة وسمعة اعضاء الحزب الجمهوري الذي رفضوا ادعاءاته بالتزوير في الانتخابات الرئاسية .

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ أنه ” بينما أصر الرئيس وفريقه القانوني المكون من رودي جولياني وجينا إليس ومحامون آخرون على وجود تزوير واسع النطاق في الانتخابات الرئاسية لعام 2020 ، إلا أنهم لا يتلقون أي دعم من المسؤولين على مستوى الولايات وكثير منهم من الجمهوريين يقولون إن “المطالبات مبالغ فيها ولن تؤثر على نتائج الانتخابات”.

واضاف أن ” الهدف الرئيسي لترامب هو مسؤول  خارجية ولاية جورجيا براد رافينسبيرجر و الذي وُصف بأنه جمهوري تقليدي إلى حد ما فاز بمنصب كبير مسؤولي الانتخابات في جورجيا قبل عامين وهو  محافظ و ضد تزوير الناخبين بموافقة ترامب لكنه يعارض في الوقت الحالي اداعاءاته بسبب عدم وجود دليل على ذلك”.

وتابع أن ” رافينسبيرجر الذي صادق على فوز بايدن في الانتخابات في ولايته تعرض هو وعائلته الى التهديد من قبل تابعين لترامب بعد ان هاجمه الاخير على موقع تويتر  حيث قال  المسؤول الجورجي ، “أنا جمهوري ، ومحافظ. وأعتقد أنني سأصاب بخيبة أمل ، لأنني لا أعتقد أن مرشحي سيفوز لكن بعد قولي هذا ، أريد أن يثق 100٪ من الناس في النتائج وان لم يكن هناك اي تزوير فيها كما يقول البعض “.

واوضح التقرير الى أن ” النائب الجمهوري عن جورجيا ليس هو الوحيد فقد تعرض النائب آل شميدت من ولاية فيلادلفيا الى التهديد ايضا ، حيث اوضح انه قد تعرض الى المزيد من التهديدات بعد ان ذكر الرئيس اسمه في احدى تغريداته  “، مبينا أنه ” هو وطاقم العمل المشرف على الانتخابات والمفوضين الاخرين قد تعرضوا الى التهديدات ايضا”.

واشار شميدت أن ”  من الواضح أنني قلق بشأن الحزب ومستقبله. ولكن على نطاق أوسع ، الضرر الذي يلحق بنظامنا الانتخابي بسبب تعنت ترامب وتهديداته “. انتهى/ 25 ض