أكثر من 200 شركة صينية مهددة بالشطب من بورصة نيويورك

0
106

المعلومة/ متابعة..

تعتزم هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية إصدار تشريع يقضي بشطب الشركات الصينية المدرجة في البورصات الأميركية، غير الملتزمة بقواعد تدقيق الحسابات الأميركية.

وقالت صحيفة “وال ستريت” إن الهيئة تعمل على منذ أغسطس، على مشروع قانون يقضي بإجبار الشركات الصينية على التعامل مع مدققي حسابات تحت إشراف مجلس المراقبة المحاسبي للشركات.

ويأتي ذلك في أعقاب قرار آخر أصدرته إدارة “ترمب” الأسبوع الماضي، بمنع المواطنين الأميركيين من الاستثمار في الشركات الصينية ذات الصلات بالجيش.

يشار إلى أن أكثر من 210 شركات صينية مدرجة في البورصات الأميركية برأسمال سوقي يبلغ 2.2 مليار دولار.

شهدت فترة الولاية الأولى للرئيس الأميركي دونالد ترمب، أزمات متعددة مع الصين في إطار الحرب التجارية، شملت التضييق على الشركات الصينية، ومنها هوواي واتهامها بالعمل لصالح الحكومة الصينية واستخدام تقنياتها لأغراض تجسسية.

وفي خضم الأزمة السياسية التي تضرب أميركا، تخطط إدارة الرئيس، دونالد ترمب، لمواصلة تنفيذ سياساتها المتشددة تجاه الصين في الشهرين المقبلين قبل أن تتولى إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن السلطة، بحسب ما قال مسؤولون في الإدارة لشبكة CNN.

وقال أحد المسؤولين في الإدارة إن الصقور في إدارة ترمب يعتقدون أن هناك إجراءات معينة يمكنهم اتخاذها الآن، والتي من شأنها محاصرة إدارة بايدن في هذا الملف.

ومع خسارة الرئيس ترمب المحتملة أمام الرئيس المنتخب جو بايدن، تستعد الإدارة للتحرك بسرعة أكبر بشأن بعض الإجراءات التي كانت تخطط لاتخاذها لأنها أقل قلقًا بشأن انهيار اتفاق التجارة مع الصين. وأوضح المسؤول في الإدارة أن هذا الخوف كان دائمًا يعيق سياساتهم من اتخاذ إجراءات بسرعة. انتهى25س