الولايات المتحدة تسجل رقما قياسيا جديدا بإصابات كورونا

0
93

المعلومة/ ترجمة …

كشف تقرير لصحيفة الصنداي تايمز ، السبت، أن الولايات المتحدة سجلت رقما قياسيا جديدا في عدد الاصابات بفايروس كورونا في يوم واحد بلغ 84 الف اصابة .

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ أن ” الارتفاع الحالي بعد الاصابات والذي بلغ 84 الفا و 218 اصابة محطماً الرقم القياسي البالغ 77 الفا و 299 اصابة في 16 تموز الماضي في الوقت الذي توقع فيه باحثو جامعة واشنطن أن يصل عدد القتلى الأمريكيين الى اكثر من نصف مليون شخص “.

واضاف أن ” 16 ولاية  أمريكية أيضًا أرقامًا قياسية ليوم واحد للإصابات الجديدة بالفايروس  بما في ذلك خمس حالات تعتبر رئيسية في الانتخابات الرئاسية  وهي ولايات أوهايو وميشيغان ونورث كارولينا وبنسلفانيا وويسكونسن”.

وتابع أن ” خبراء الصحة لم يحددوا سبب  سبب الارتفاع ، لكنهم أشاروا إلى عوامل مثل درجات الحرارة الباردة التي تدفع الناس إلى الداخل والتعب من احتياطات الفايروس والطلاب العائدين إلى المدارس والكليات”.

ويعكس أحدث تقدير صادر عن معهد المقاييس الصحية والتقييم التابع لجامعة واشنطن على نطاق واسع المخاوف من أن الطقس الشتوي البارد سيدفع الأمريكيين إلى الداخل ، حيث من المرجح أن ينتشر الفايروس.

وقال مدير معهد الصحة كريس موراي الذي شارك في اعداد الدراسة إننا ”  نتجه إلى زيادة كبيرة جدًا في الخريف والشتاء”، مضيفا أن ”  إن عدد الوفيات المحتملة قد ينخفض بمقدار 130 ألفًا إذا قام 95٪ من الأمريكيين بتغطية وجوههم ، مرددًا توصية أنتوني فوسي ، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية”.

وكان فوسي قد صرح لشبكة سي أن أن يوم امس أن ”  اللقاحات تبدو واعدة ونأمل في الوقت الذي نصل فيه إلى نهاية تشرين الثاني  و بداية شهر كانون الاول  سنكون قد أظهرنا أن لدينا على الأقل واحدًا أو اثنين – وربما أكثر ولكن على الأقل من اللقاحات الامنة والفعالة “.

وكان وزير الصحة أليكس عازار قد عزا الزيادة في الحالات على الصعيد الوطني إلى سلوك الأفراد ، قائلاً إن التجمعات المنزلية أصبحت “ناقلًا رئيسيًا لانتشار المرض”. انتهى/25 ض