محلل امريكي : ترامب انسحب من الاتفاق النووي لشن عمل عدواني ضد ايران

0
107

المعلومة/ ترجمة …

اكد الاكاديمي والمحلل السياسي الامريكي كولن اس كافيل ، ان تحرك الرئيس الامريكي دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي لعام 2015 او مايدعى  بخطة العمل المشتركة الشاملة  كان يهدف إلى إعداد الامريكان لأي أعمال عدائية مستقبلية محتملة تستهدف إيران .

ونقلت صحيفة طهران تايمز في مقابلة ترجمتها وكالة /المعلومة/ ان ” انسحاب ادارة ترامب  من الاتفاق النووي كان لسببين رئيسين اولهما الغاء اتفاق قام به سلفهم الامريكي من اصل افريقي باراك اوباما ، وتوجيه اللوم لايران باعتبارها دولة غير جديرة بالثقة للالتزام بهذا الاتفاق أو بأي اتفاق ، وبالتالي إعداد المواطنين الأمريكيين لأي أعمال عدائية محتملة في المستقبل تستهدف إيران”.

وردا على سؤال يتعلق بامكانية شروع ترامب في حرب غير قانونية ضد ايران اذا تأكد من خسارته اوضح كافيل أن ” الرئيس الامريكي لايتورع عن القيام باي شيء في سبيل مصالحه الشخصية   بما في ذلك إعادة انتخابه كرئيس للولايات المتحدة لمدة أربع سنوات أخرى”، مبينا أن ” الجانب الثابت الوحيد لترامب هو أنه لا يمكن التنبؤ به إلى حد كبير في التفاصيل التي سيتعهد بها”.

وبشأن قيام ترامب بدعم الاحتجاجات في الخارج وقمعها داخل الولايات المتحدة اجاب كافيل بالقول إن ” ترامب يدرك أن معظم مواطني الولايات المتحدة لديهم معرفة قليلة بما تفعله الدولة في سياساتها الخارجية ، لذلك فهو مُعفى إلى حد كبير من العواقب الناشئة عن مثل هذه الأعمال ما لم تتضمن الحرب أو التهديد بالحرب. على الصعيد الداخلي ، تبنى ترامب استراتيجية صحفية شاملة لإذكاء العنصرية من خلال استهداف المتظاهرين السود وإحداث فوضى في المدن الأمريكية بزعم ان السود يسعون الى تقسيم البلاد”.

واشار الى ان ” ترامب شخصية عدوانية متغطرسة تكذب كثيرا ولاتتوانى عن اي فعل من الافعال للحصول على  المال والمآرب الشخصية “. انتهى/ 25 ض