برلمان لتعطيل القوانين المهمة

0
53

كتب / فيروز البغدادي
من اسمها سلطة تشريعية يعني مهمتها سن واقرار القوانين لتمشية امور البالد والعباد. عن البرلمان اتحدث وانا تنتابني
الدهشة من حديث بعض النواب بعد جلسة )السبت ١٩/٩ )عن ان رئاسة المجلس هي من تتعمد اركان القوانين المهمة
على رفوف اعلى سلطة ديمقراطية في البلد. هناك من يقول ان الخالفات السياسية والقانونية هي من عطلت عمل مجلس
النواب بتشريع القوانين المهمة. آخرون يقولون ان هناك قوانين مهمة لم ترى النور منذ سنين طويلة بسبب تلك الخالفات.
من بين تلك القوانين قانون النفط والغاز والمحكمة االتحادية ومزدوجي الجنسية والمتجاوزين وتمليك العشوائيات، ومن
اين لك هذا؟ وغيرها من القوانين التي لم يصوت عليها البرلمان رغم قراءتها قراءة اولى وثانية. الغريب تاكيد اعضاء
اللجنة القانونية النيابية بان تلك القوانين وغيرها الكثير معطلة ولم يصوت عليها البرلمان في الدورات السابقة او الحالية
لوجود خالفات سياسية وكذلك خالفات على بعض الفقرات القانونية والفنية . وبينوا ان المعطل الرئيسي لتشريع تلك
القوانين هي الخالفات السياسية فهناك قوى سياسية متنفذة ال تريد حل بعض المشاكل او األزمات بتشريع هكذا قوانين
مهمة فهي تريد ابقاء الوضع على ما هو عليه كونه يصب في صالحها. وسبق العضاء اللجنة ان اكدوا انها عملت خالل
الفترة الماضية على جرد جميع القوانين المعطلة في الدورات السابقة وهي تعمل على حل الخالفات عليها من الناحية
خصوصا وان شعب العراق بحاجة لها في القانونية والفنية لكن يجب ان تكون هناك ارادة سياسية حتى تمرر تلك القوانين
الوقت الحاضر كونها تحل الكثير من االشكاليات واألزمات وتساهم في بناء الدولة وفق االسس الصحيحة. نواب اقروا
بان بعض الجهات السياسية تعمل حتى الساعة على عرقلة بعض القوانين او العمل على تشريع قوانين وفق توجهات
خاصة بها وهذا هو اساس الخالف الذي عطل تشريع تلك القوانين طيلة السنوات الماضية. الفتين الى ان بعض القوانين
التي مضى عليها سنين ولم تصوت هي بحاجة الى ارجاعها الى الحكومة لغرض اجراءات تعديالت عليها . اقول انه اذا
صدق من تفوه بهذه المعلومات من النواب فماذا عسانا ان ننتظر من مجلس نيابي تنهش بجسده الخالفات واالرادات
السياسية وتعطل مساره التشريعي؟ القضية كبيرة وخطيرة اذن.