اتهام شخصين في اربيل بتقديم رشوة لمسؤول امريكي للحصول على عقود في العراق

0
139

المعلومة/ ترجمة…

كشف تقرير لوزارة العدل الامريكية ، السبت، انه تم توجيه الاتهام لشخصين يمتلكان شركة في اربيل بتقدم رشاوى تتعلق بعقود وزارة الدفاع الامريكية ضمن جهود قسم مكافحة الاحتيال والفساد في التعاقد مع منشآت عسكرية امريكية في الخارج.

وذكر موقع وزارة العدل في تقريره الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ ان ” الوزارة اتهمت كلا مارك آلان فرايدي البالغ من العمر 37 عاما و لارا جمعة محمد 30 عاما وكلاهما يقيمان في أربيل، في لائحة اتهام تم رفعها في مقاطعة كولومبيا بتهمة التآمر وتهمة رشوة موظف حكومي”.

واضاف أن ” لائحة الاتهام تفيد ان فريداي ومحمد عرضا رشاوى على مسؤول بالجيش الأمريكي في قاعدة أربيل الجوية في العراق، حيث أن فريداي ومحمد يمتلكان شركات مقرها في أربيل سعت للحصول على عقود لتوريد سلع وخدمات للقوات العسكرية الأمريكية “.

وتابع أنه ” وفي اوائل عام 2020 يزعم ان الشخصين قدما رشوة لمسؤول متعاقد مع الجيش تعادل 20٪ من قيمة أي عقد منحه لشركتيهما، كما عرضا دفعة نقدية مقدمًا مقابل منح عقد لتوريد معدات كان من المقرر منحها في أواخر شهر آذار من عام  2020.

وقال القائم باعمال مساعد المدعي العام بريان سي رابيت إن : “الفساد المستشري يقوض الجيش الأمريكي ومنشآته في الخارج”، كما تم ايضا اتهام المدير السابق للعمليات في مكتب قيادة النقل البحري العسكري التابع للبحرية الأمريكية في مدينة بوسان الكورية بموجب شكوى في مقاطعة كولومبيا للمشاركة في مؤامرة رشوة والكذب على المحققين الفيدراليين”. انتهى/ 25 ض