“يطبِّعون مع أسرائيل فيخدمون إيران”

0
31

 

كتب / ماجد الشويلي…

🔳نعم سيكون تطبيعهم خدمة لايران لأنها لن تكون بحاجة بعد الان لبذل المزيد من الجهد لاثبات عمالتهم.
🔳هؤلاء الحكام العرب الذين صدعوا رؤوسنا بالمشروع الايراني التوسعي في المنطقة أثبتوا أنهم جزء من المشروع الصهيوأمريكي.
🔳عملية التطبيع جرت برعاية أمريكية فحسب وليست أممية ما يعني بالضرورة أنهم رهنوا مصيرهم بيد أمريكا المتقهقرة أمميا ورئيسها المتهالك أمريكياً
🔳خدموا إيران لان الشعوب المسلمة والحرة في المنطقة ستعلق آمالها عليها فحسب
🔳خدموا إيران لانها ستتخلص من مشروع المقاومة والرفض العربي المصطنع
🔳خدموا إيران حين انخرطوا بمشروع غير ناضج وغير مستوف لشروطه ولوازمه الموضوعية .حين تخطوا مرحلة صناعة الاستمراء الشعبي لخطوة التطبيع.
🔳خدموا ايران أكثر حينما وضعوا بيدها كل مسوغات استهدافهم فيما لو فكرت أسرائيل بشن هجوم عليها.
🔳خدموا أيران بتهرئة الجامعة العربية وتعزيز الفرز العربي على اساس الموقف من اسرائيل .
🔳خدموا أيران حينما أكدوا بغبائهم للعالم أجمع أن أمريكا راعية لمصالح أسرائيل فحسب .
🔳خدموا إيران حينما سيتأكد للشعب الايراني أكثر أن قيادته تنتهج النهج الصحيح في سياستها بالمنطقة .
🔳خدموا أيران حينما أذلوا انفسهم دون مقابل؛ وأيران تدفع الغالي والنفيس ليكونوا اعزاء دون مقابل .
🔳أغرب ماقالوا أنهم يطبعون بغضاً بأيران
وبهذا قد قدموا أكبر خدمة لأيران