الوكالة اليابانية الفضائية: “هايابوسا – 2” يغير مساره ليدرس كويكبا آخر

0
77

المعلومة / بغداد ..
وضعت الوكالة اليابانية للدراسات الجوية والفضائية خطة جديدة لاستخدام مسبار “هايابوسا- 2” العائد إلى الأرض.
وقالت صحيفة Yomiuri اليابانية إن البعثة الجديدة لـ “هايابوسا-2” تنحصر في دراسكة كويكب 1998KY26 المحلق في مدار بين الأرض والمريخ.
ويتوقع أن يهبط “هايابوسا – 2” عام 2021 على سطحه ويأخذ عينات التربة من هذا الجرم الفضائي صغير الحجم بقطر 30 مترا. كما يتوقع العلماء اليابانيون أن تتضمن تلك العينات جسيمات من الماء والمواد العضوية.
ثم سيقوم العلماء بالمقارنة بين عينات الصخور التي ستصل من كويكب ريوغو وعينات كويكب 1998KY26 وذلك بغية الحصول على معلومات جديدة عن طبيعة الكويكبات في المنظومة الشمسية.
يذكر أن مسبار “هايابوسا – 2” ( الصقر–2) تم إطلاقه عام 2014 من جزيرة تانيغاسيما اليابانية. ووصل المسبار في يونيو عامي 2018 إلى كويكب ريوغو حيث هبط مرتين بنجاح على سطحه وجمع عينات صخوره.
وقالت الوكالة الفضائية اليابانية إنها ستغير مساره في 25 نوفمبر المقبل. أما الكبسولة التي تتضمن عينات التربة من كويكب ريوغو فستنفصل عن المسبار الياباني في 5 ديسمبر في منطقة تبعد 220 ألف كيلومتر عن الأرض لتسقط بعد مرور يوم واحد على الأرض في منطقة محظورة بأستراليا. أما “هايابوسا-2” فسيبقى في الفضاء وسيقوم بأداء بعثة جديدة.انتهى / 25م