دراسة: كورونا يمكن أن يقطع ألياف عضلة القلب ويزيل الحمض النووي للخلايا

0
138

المعلومة/متابعة ..

كشفت دراسة جديدة أن فيروس كورونا الجديد يقطع ألياف عضلة القلب إلى أجزاء صغيرة دقيقة الحجم، على الأقل عندما يصيب خلايا القلب في طبق المختبر.

وهذا القص لألياف العضلات، التي يمكن أن تتلف خلايا القلب بشكل دائم، مخيف بدرجة كافية في طبق المختبر. لكن الباحثين وجدوا دليلا على أن عملية مماثلة يمكن أن تحدث في قلوب مرضى “كوفيد-19” أيضا.

ومع ذلك، فإن الاكتشاف الجديد، الذي نُشر في موقع bioRXiv في 25 أغسطس، لم يتم بعد مراجعته من قبل الزملاء، أو إثبات حدوثه لدى المرضى.

وهذا الاكتشاف يختلف عن أي شيء شاهده الباحثون من قبل، حيث لا يوجد مرض معروف بأنه يؤثر على خلايا القلب بهذه الطريقة. وقال تود ماكديفيت، المؤلف المشارك في الدراسة، وهو باحث كبير في معهد غلادستون، وهي منظمة بحثية غير ربحية في سان فرانسيسكو، في بيان: “ما رأيناه  كان غير طبيعي تماما”.

وقد يفسر الاكتشاف الجديد كيف يتسبب فيروس كورونا في إلحاق الضرر بالقلب. ووجدت دراسات سابقة علامات تشوهات في القلب لدى مرضى “كوفيد-19″، بما في ذلك التهاب عضلة القلب، حتى في الحالات الخفيفة نسبيا.

وفي الدراسة الجديدة، استخدم الباحثون خلايا جذعية خاصة لإنشاء ثلاثة أنواع من خلايا القلب، تُعرف باسم الخلايا العضلية القلبية، والخلايا الليفية القلبية، وخلايا البطانية الغشائية.

وفي أطباق المختبر، تعرضت هذه الخلايا لـ SARS-CoV-2، الفيروس المسبب لـ”كوفيد-19”.

ومن بين الأنواع الثلاثة للخلايا، يمكن أن يصيب SARS-CoV-2 ويصنع نسخا منه فقط داخل الخلايا العضلية القلبية.

وتحتوي الخلايا العضلية القلبية على ألياف عضلية مكونة من وحدات تسمى القسيمات العضلية، وهي ضرورية لتقلصات العضلات التي تنتج ضربات القلب.انتهى/25