مسؤولون في ادارة ترامب يواجهون تهما جنائية بتخريب البريد الامريكي لاغراض انتخابية

0
70

المعلومة/ ترجمة …

كشف موقع رو ستوري الامريكي ، السبت، أن عددا من مسؤولي ترامب سيواجهون مخاطر قانونية بسبب تخريب عمليات خدمات البريد الأمريكية للتدخل في الانتخابات الرئاسية لعام 2020.

وذكر تقرير للموقع ترجمته وكالة /المعلومة/ ان ” السيناتور بيل باسكريل قد تقدم بشكوى جنائية الى المدعي العام في ولاية نيوجرسي مطالباً منه بتشكيل هيئة محلفين كبرى للنظر في الانتهاك المحتمل لقوانين انتخابات الولاية من قبل الرئيس ترامب” .

واضاف أن ” الشكوى شملت المدير العام للبريد لويس ديجوي وآخرين، لإحراقهم المتعمد لمكتب البريد، فقد ظهرت عناوين مقلقة في الأيام الأخيرة حيث تستعد العديد من الدول لتسهيل الاقتراع عبر البريد على نطاق واسع بسبب جائحة فايروس كورونا، فيما اعترف الرئيس ترامب صراحةً أنه كان يحجب المساعدة الفيدرالية عن الخدمة البريدية لمنع التصويت عبر البريد “.

وتابع أن ” دائرة البريد الامريكية اخطرت 46 ولاية ودائرة العاصمة بأنها ستكافح لتسليم بعض بطاقات الاقتراع عبر البريد في الوقت المحدد “.

وواصل أنه ” اذا تم توجيه الاتهام لمدير عام البريد لويس ديجوي في ولاية نيو جيرسي بارتكاب جرائم حكومية ، فلن يتمكن ترامب من العفو عنهم لأن سلطته تنطبق فقط على الجرائم الفيدرالية، فيما اكدت الولاية انها ليست الولاية الوحيدة التي تحقق في الانتهاكات المحتملة للقانون”.

واشار التقرير الى أن ” مسؤولية الخارجية في ولاية اريزونا كاتي هوبز قد تقدمت ايضا بشكوى إلى المدعي العام للولاية مارك برنوفيتش ، تطلب منه التحقيق فيما إذا تم ارتكاب جرائم تتعلق بتخريب متعمد لدوائر البريد “. انتهى/ 25 ض