روحاني: رفضنا طلبا لصدام باحتلال ثلاث دول خليجية بينها الإمارات

0
52

المعلومة/بغداد..
أعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني، السبت، أن أقامة العلاقات مع الصهاينة أمرا مرفوضا من قبل الجمهورية الاسلامية الإيرانية، فيما كشف عن رفض ايران طلبا من رئيس النظام السابق صدام حسين باحتلال ثلاث دول خليجية بينها الإمارات.
وقال روحاني في کلمة له أمام المركز الوطني لمكافحة كورونا، إن “الامارات بانه بلد اسلامي ولديه شعب متدين وممتاز ، لكن حكامه انتهجوا طريقا خاطئا عندما تصوروا ان التصاقهم بامريكا والكيان الصهيوني سيحقق لهم الأمن وينعش اقتصادهم”، مبينا أن “ إيران ترفض وتدين اقامة اي علاقة مع الصهاينة وتعتبر عمل الامارات خيانة للمسلمين وللشعب الفلسطيني وللقدس”
واشار روحاني الى أن “الصهاينة بصدد ضم أجزاء اخرى من الأراضي الفلسطينية الى كيان الاحتلال ، وتوسيع المستوطنات الصهيونية كما انهم يواصلون ارتكاب الجرائم ضد الشعب الفلسطيني “، متسائلا : “لماذا يعقدون اتفاق التطبيع في هذا الوقت بالذات لدعم حاكم غربي يريد خوض الانتخابات الرئاسية في بلاده”.
وتابع “نحن من حميناهم ورفضنا الموافقة على مخطط الرئيس العراقي السابق صدام حسين الذي كان يخطط لاحتلال الكويت والسعودية والبحرين والامارات ، لقد رفضنا طلبه ووقفنا بوجهه ولو اعطيناه الضوء الاخضر لفعل ما فعل”.
وأشار روحاني إلى أن “ إيران وقبل ان يصحو مجلس التعاون من نومه، عقدنا اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن القومي في نفس اليوم الذي دخل فيه صدام الى الكويت واعلنا ادانة هذا العدوان وفتحنا حدود البلاد للنازحين الكويتيين”.
وأكد ان “ إيران تتصرف دائما كمدافع عن المسلمين وعن دول الجوار وعن أمن منطقة الخليج الفارسي ، لكن المؤسف ان دولة الامارات ارتكبت خطا كبيرا جدا ونأمل ان تتراجع عن هذا الخطأ وتنتبه الى طريق الخطأ الذي سلكته والذي لايخدم حكامها ولا يخدم أمنها”. انتهى/25