شبه المفاوضات بـ”ولاية بطيخ”.. نائب سابق: البارزاني ينظر للنفط وفق مبدأ “رزقي ورزق عائلتي”!

0
145

المعلومة/بغداد..
رأى النائب السابق عبد الرحمن اللويزي، السبت، أن البارزاني ينظر الى ايرادات النفط والمنافذ الحدودية وفق مبدأ “رزقي ورزق عائلتي”، فيما شبه مفاوضات بغداد واربيل بالبرامج الكوميديا والكاميرا الخفية.
وقال اللويزي في تدوينة على صفحته بالفيسبوك واطلعت عليه /المعلومة/، إن “كل جولات المفاوضات التي خاضتها الحكومات العراقية المتعاقبة مع حكومة إقليم كردستان، لإقناع الأخيرة بتسليم ايرادات النفط والمنافذ الحدودية، الى الحكومة الإتحادية، كانت تصطدم بعقبة تتعلق بنظرة البرزاني لتلك الواردات بأنها رزقي ورزق عائلتي حتى أنك لتشعر فعلاً، وأنت تتابع تفاصل تلك الخلافات بأنك تتابع حلقة من برنامج ولاية بطيخ”.
وأضاف أنه “في آخر جولة مفاوضات، اشترطت حكومة الإقليم، أنها لن تجلس على طاولة التفاوض، لوضع التسوية النهائية للخلافات، إلا في اللحظة التي تدفع فيها وزارة المالية الاتحادية لحكومة الإقليم مبلغ (400) مليار دينار، وبعد أن دخلت تلك المليارات الاربعمائة في حساب حكومة الإقليم تمهيداً للشروع بتلك التسوية، أعلنت حكومة الإقليم فشل تلك المفاوضات! لتترك المتابعين في حيرة من أمرهم، هل هم يتابعون حلقة من برنامج ولا ية بطيخ، أم حلقة من برنامج الكاميرا الخفية”. انتهى/25