روسيا : العثور في الكرملين على آثار “النخبة السياسية” في القرنين 14و15

0
77

المعلومة / بغداد ..

عثر علماء معهد الآثار التابع لأكاديمية العلوم الروسية، بعد استئناف عمليات الحفر داخل حدود الكرملين، على أشياء مختلفة تعود إلى نبلاء رفيعي المستوى عاشوا خلال القرنين 14 و15.

ويفيد المكتب الاعلامي لمعهد الآثار، بأن خبراء الآثار في المعهد بدأوا عمليات الحفر في الكرملين في شهر مايو عام 2019 بهدف دراسة الطبقات الحضارية في هذا الموقع. وكانت النتيجة العلمية الرئيسية التي حصل عليها علماء المعهد، هي اكتشاف آثار المبنى الخاص بحفظ أوامر الهيئات الحكومية للدولة الروسية في القرنين 16 و17 .

وجاء في بيان المكتب الاعلامي للمعهد، “استأنف علماء معهد الآثار التابع لأكاديمية العلوم الروسية، في شهر يوليو 2020 عمليات التنقيب في ميدان الكرملين الكبير، ألتي كانت قد بدأت في عام 2019 . ويتضمن برنامج عمل هذه السنة، الاستمرار في دراسة مبنى الأوامر والتعمق أكثر في الطبقات الأرضية، على أمل الوصول إلى الطبقات الأولى”.

ويشير بيان المعهد، إلى أن النتائج العلمية التي حصل عليها العلماء، بعد مضي شهر ونصف الشهر على استئناف أعمال التنقيب، كانت “العثور على معلومات ضرورية توضح تاريخ استيطان تل الكرملين وحضارة موسكو”.

ومن بين الأشياء التي عثر عليها العلماء، مجموعة فريدة من المعدات العسكرية، وأشياء ومواد تستخدم في العبادة المسيحية وأدوات منزلية تعود لنخبة موسكو في القرنين 14 و15 ميلادي، من بينها دروع وخوذ ورؤوس سهام وقطع نقدية معدنية للأمير فاسيلي (1389-1425) وغيرها.

ويشير بيان المعهد إلى أنه من بين الأشياء التي عثر عليها، صليب عليه صورة بارزة، وبقايا تنين ذهبي يعود إلى الأورطة الذهبية (خانية القبيلة الذهبية)، يتميز بدقة فنية عالية. هذه الأشياء تعبر عن نمط الحياة في موسكو في القرنين 14 و15 ميلادي وكذلك تشير إلى وجود نخبة نبلاء رفيعة المستوى في الكرملين في تلك الفترة.انتهى / 25م