دراسة تكشف مفاجأة بشأن غسول الفم

0
83

المعلومة/ متابعة..

توصلت دراسة ألمانية إلى أن غسول الفم يمكن أن يتجاوز تأثيره التخلص من رائحة النفس الكريهة وتسوس الأسنان، ليكون واحدة من أدوات الوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وتمكن فريق من العلماء بجامعة بوخوم الألمانية من التوصل إلى نتائج مبشرة فيما يتعلق بفائدة غسول الفم في مكافحة فيروس كورونا، بحسب موقع “فوكوس أونلاين” الألماني.

وأجرى الدراسة فريق علماء الفيروسات بمشاركة باحثين من جامعات ألمانية أخرى، وأظهرت أن استخدام بعض أنواع غسول الفم تؤدي إلى إبطال مفعول فيروس كورونا مؤقتاً في منطقة الفم والحلق، وهو ما يساعد في خفض خطر العدوى خاصة أثناء زيارة طبيب الأسنان أو زيارة عيادات الأطباء لتلقي العلاج، بحسب ما نشره موقع “دويتشه فيله” الألماني.

ونشرت الدراسة في دورية “Journal of Infectious Diseases” العلمية، وقامت بتجربة ثمانية أنواع مختلفة من غسول الفم المتاح في الأسواق.

وقام العلماء بمزج جزيئات من الفيروس بكل غسول فم وإضافة مادة تشبه اللعاب إلى المزيج، ثم قام العلماء برج المزيج لمدة 30 ثانية لمحاكاة عملية الغرغرة في الفم، مع إضافة خلايا “فيرو إي 6” للخليط، وهي بحسب الموقع خلايا سهلة التأثر بفيروس كورونا المستجد.

واستطاعت جميع أنواع غسول الفم المختبرة خفض كمية الفيروس، بل ونجحت ثلاثة أنواع في القضاء على الفيروس تماماً.

ومن جانبه قال توني مايستر مدير الدراسة إن “الغرغرة بغسول الفم لن توقف إنتاج الفيروس في الخلايا، لكنها ستخفض معدل الفيروس في منطقة الفم والحلق، وهي أكثر المناطق نقلاً للعدوى”. انتهى25س