بومبيو يستبق نتائج التحقيقات ويعلن البراءة لنفسه من مخالفة بيع الاسلحة للسعودية والامارات

0
57

المعلومة/ ترجمة …
أفاد تقرير لموقع الجزيرة الانكليزي، الثلاثاء، بأن مكتب وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو اعلن عن براءته من ارتكاب مخالفات قانونية في الموافقة على صفقة بيع بقيمة 8.1 مليار دولار من الاسلحة الى السعودية والامارات ، على الرغم من ان نتائج التحقيق الداخلي في الصفقة لم تصدر بعد .
وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ أن ” وزير الخارجية الامريكي كان قد اتهم باساءة استخدام السلطة بعد أن استخدم إجراءً قانونيا طارئًا غامضًا لضخ ماقيمته 8.1 مليار دولار من الاسلحة الى السعودية والامارات والاردن في ايار من العام الماضي”.
واضاف ” ان اعضاء في الكونغرس كانوا يحاولون ايقاف بيع الأسلحة إلى الرياض وأبو ظبي ، للتعبير عن غضبهم من الخسائر المدنية الهائلة في صفوف المدنيين خلال عدوانهما الجوي على اليمن ، فضلاً عن انتهاكات حقوق الإنسان المتمثلة في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية سعودية في تركيا”.
وتابع أن ” مسؤولا بوزارة الخارجية رفض الكشف عن هويته إن تحقيقًا داخليًا خلص إلى أن الوزارة تصرفت بما يتفق تمامًا مع القانون من خلال استغلال فقرة في قانون الطوارىء ،على الرغم من ان تقرير نتائج التحقيقات لم تصدر بعد “.
وواصل التقرير أن ” التحقيقات بهذه المخالفة وغيرها مثل استغلال بومبيو وزوجته لموظفين في وزارة الخارجية لقضاء مصالح شخصية لهم قد توقفت بسبب قيام الرئيس الامريكي دونالد ترامب باقالة مسؤول التحقيقات ستيف لينك الذي كان يحاول جمع الادلة بشأن شهادة بومبيو امام الكونغرس “.
واوضح التقرير أن ” ستيفن اكارد الذي خلف لينيك استقال من منصبه الاسبوع الماضي بعد أن تمت تنحيته عن التحقيق في مبيعات الأسلحة الى تحالف العدوان السعودي، فيما كان لينيك هو رابع مفتش حكومي عام أقاله الرئيس الجمهوري في الأشهر الأخيرة ، مما أثار مخاوف الديمقراطيين وبعض زملائهم الجمهوريين في الكونغرس من تقليص الرقابة”.
من جانبه قال رئيس الكتلة الديمقراطية في مجلس النواب اليوت انجل في بيان إننا ” نشعر بالقلق من استباق وزارة الخارجية للسياقات ومناقشتها لنتائج التقرير حتى قبل صدوره ، وهذا الاعلان المسبق الواضح للنتائج تفوح منه محاولة لتشتيت الانتباه والتضليل”. انتهى/ 25 ض