تقرير أميركي: حانت لحظة النهاية لهيمنة الدولار

0
90

المعلومة/بغداد..
أفاد تقرير لمجلة “فورين أفيرز” الأميركية التي تصدر عن مجلس العلاقات، بأنه حانت لحظة النهاية لهيمنة الدولار، مشيرة إلى أنه قد لا يكون لدى الولايات المتحدة بديلا غير الحد من واردات رأس المال لصالح الاقتصاد الأوسع حتى لو كان ذلك يعني التخلي طواعية عن دور الدولار.
وقالت المجلة في تقرير لها، إنه “لأعوام، حذر المحللون من أن الصين وقوى أخرى قد تقرر التخلي عن الدولار وتنويع احتياطياتها من العملات لأسباب اقتصادية أو استراتيجية”، مبينة انه “يمكن أن تتخلى الولايات المتحدة طواعية عن هيمنة الدولار لأن التكاليف الاقتصادية والسياسية المحلية أصبحت باهظة بشكل كبير”.
وأضافت أنه “في مرحلة ما، قد لا يكون لدى الولايات المتحدة بديلا غير الحد من واردات رأس المال لصالح الاقتصاد الأوسع حتى لو كان ذلك يعني التخلي طواعية عن دور الدولار باعتباره العملة الاحتياطية المهيمنة في العالم”.
وتابعت أنه “مع استمرار الصين والاقتصادات الناشئة الأخرى في النمو، واستمرار تقلص حصة الولايات المتحدة من الاقتصاد العالمي، ستنمو تدفقات رأس المال إلى الولايات المتحدة مقارنة بحجم الاقتصاد الأمريكي وسيؤدي هذا إلى تضخيم عواقب هيمنة الدولار، ما سيفيد الوسطاء الماليين الأمريكيين على حساب القاعدة الصناعية للبلاد، ومن المرجح أيضا أن يجعل السياسة الأمريكية أكثر خطورة”. انتهى/25