قانوني يبين إيجابية الدوائر الانتخابية المتعددة

0
145

المعلومة/ خاص…

بين الخبير القانوني علي التميمي، الاحد، الايجابية القانونية من اجراء الانتخابات وفق الية الدوائر الانتخابية المتعددة.

وقال التميمي في تصريح لـ/ المعلومة/، انه “جاء في المادة ٤٩ من الدستور العراقي ان كل نائب يمثل ١٠٠ الف نسمة ومن منطلق التمثيل الحقيقي للشعب بأكمله ان يكون النائب ممثل لهؤلاء ال١٠٠ الف من أبناء منطقته لانه أدرى بما فيها”، لافتا الى الدوائر المتعددة ستتيح سهولة العد والفرز ومعرفة الفائز خصوصا مع اعتماد الانتخاب الفردي الحر المباشر حيث يكون الحاصل على أعلى الأصوات هو الفائز الأول وهكذا الثاني والثالث، فضلا عن إنهاء هيمنة الأحزاب الكبيرة حيث هنا يكون القول الفصل لأهل المنطقة في اختيار الكفاءات والذين يمثلونهم خير تمثيل بعيدا عن الأحزاب الكبيرة ونفوذها”.

واضاف ان “الدوائر المتعددة تحقق تمثيل حقيقي لأشخاص قادرين على قيادة البلد بصدق وإنهاء نفوذ أصحاب الكتل الكبيرة والمال حيث ان هذه الدوائر المتعددة تحاكي الفقراء والعامة وبالتالي لا وجود لأصحاب المال أو رؤوس الأموال”، مبينا انه “لا يمكن للطائفية أو العشائرية ان تكون حاضرة”.

ووكشفت اللجنة القانونية النيابية، الخميس الماضي، عن عدم وجود اتفاق سياسي لتمرير المحلق المتعلق بقانون الانتخابات، فيما بينت ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي خرق الدستور بتحديد موعد الانتخابات. انتهى ٢٥ ت