محلل امريكي : وحشية الشرطة جزء من القانون والنظام في الولايات المتحدة

0
59

المعلومة/ ترجمة …

اكد الكاتب والمحلل السياسي الامريكي مايلز هوننيغ أن وحشية الشرطة الامريكية في التعامل مع المحتجين والاعراق الملونة جزء من القانون والنظام السائد في داخل الولايات المتحدة .

ونقلت قناة (برس تي في) في مقابلة ترجمتها وكالة /المعلومة/ عن هونينغ قوله إن ” منظمة العفو الدولية تتعامل مع الانتهاكات التي ترتكبها الشرطة الامريكية باعتبارها جزء من مشهد القانون والنظام في البلاد ولذا فانها تعتبر الولايات المتحدة محصنة ضد مثل هذه الضغوط في المطالبة باطلاق سراح السجناء “.

واضاف أنه ” وفي الوقت الذي تحاول فيه المنظمة الضغط على الحكومات القمعية  في إطلاق سراح السجناء السياسيين في الخارج ، لكن الولايات المتحدة بالنسبة  لها ليست مشمولة بهذه الضغوط على ما يبدو على الرغم من ان لديها اكثر من مليوني شخص في السجون ويرجع ذلك في الغالب إلى القوانين المخالفة التي تم تصميمها لاضطهاد الأشخاص الملونين والفقراء بتهم مختلفة منها تعاطي المخدرات”.

وتابع ” لا يختلف هجوم ترامب على المتظاهرين في بورتلاند عن قيام العديد من الحكومات القمعية بإخماد ثورات الناس ، حيث مارست القوات الامنية  دور الاحتلال في داخل الولايات المتحدة في العديد من الولايات المناهضة لترامب وللعنصرية “.

واوضح أن ” الناس يحتجون على وحشية الشرطة الامريكية  واستهداف الأمريكيين السود على وجه الخصوص ، لأن الموت على أيدي الشرطة أكثر شيوعًا في هذا المجتمع من أي مجتمع آخر ، لكن ترامب ضخم الامر واعتبر أن العديد من المدن الأمريكية التي يديرها رؤساء بلديات ديمقراطيين بانهم متطرفون يساريون وفوضويون وغير قادرين على السيطرة على سكانها خلال هذه الانتفاضة المؤقتة من اجل تحقيق مكاسب شخصية”.

واشار الى أنه ”  في الوقت الراهن ، تستمر الاحتجاجات بسلام ، وجنود العاصفة الفدراليين انسحبوا و لم يبق أمامنا سوى أربعة أشهر على الانتخابات الرئاسية ، ومن المحتمل جدًا أن تحتاج منظمة العفو الدولية إلى الاستمرار في إدانة الاستخدام المفرط لوحشية الشرطة قبل تشرين لاثبات حسن نواياها “. انتهى/ 25 ض