انخفاض مستوى الرضا عن الشؤون العامة في أميركا لأدنى مستوى خلال 15 عاما

0
58

المعلومة/ ترجمة …
اظهر استطلاع للرأي اجراه معهد غالوب أن الرضا الأمريكي عن حالة الشؤون العامة يبلغ 13٪ ، حيث انخفض من أعلى مستوى في 15 عامًا قبل أن تخفض جائحة كورونا حالة الرضا إلى أدنى مستوى لها منذ تسع سنوات.
وذكرت شبكة سي أن أن الامريكية في تقرير ترجمته وكالة /المعلومة/ أن ” الاستطلاع الذي اجري للفترة ما بين الاول الى 23 من تموز الماضي أن 13 بالمائة فقط من الامريكيين قالوا انهم راضين عن الشؤون العامة وعن الطريقة التي تسير بها الأمور في الولايات المتحدة في الوقت الحالي”.
واضاف أن ” انخفاض حالة الرضا تأتي في اعقاب استمرار جائحة كورونا في العديد من الولايات حاملاً معه تأخيرات في الاختبار وانتظارًا متوترًا للقاح وبعد أشهر من المظاهرات في جميع أنحاء البلاد ضد العنصرية الحكومية ووحشية الشرطة”.
وتابع أن ” الرئيس الامريكي واجه ارقاما قياسية من حالات عدم الرضا بشأن ادائه خلال جائحة كورونا بالإضافة إلى انتقادات من أعضاء حزبه بسبب تعامله مع الاستجابة للفايروس”.
وواصل أن ” الجمهور غالبا ما انقسمت توجهاته بشأن الوباء على اسس حزبية حيث أظهر استطلاع للرأي أجراه مركز بيو للأبحاث في حزيران الماضي انقسامًا حزبيًا حادًا بشأن المخاوف المتعلقة بفايروس كورونا ، حيث قال 61 ٪ من الجمهوريين والمستقلين الذين يميلون إلى الجمهوريين إن الأسوأ قد مضى بينما قال 76 بالمائة من الديمقراطيين والمستقلين ان الاسوأ مازال امامنا “.
ووجد معهد غالوب أن ” أن انخفاض معدل الرضا يرجع إلى حد كبير إلى انخفاض رضا الجمهوريين تراجعت نسبة الرضا الجمهوري الى 39 بالمائة في حزيران ثم تراجعت اكثر الى 20 بالمائة في تموز وانخفض رضا الديمقراطيين من 13٪ في شباط إلى 6٪ في حزيران ثم إلى 7٪ في تموز فيما انخفض رضا المستقلين من 38٪ إلى 18٪ و 12٪ على التوالي خلال نفس الأشهر. انتهى/25 ض