فلكيون يعثرون على آثار لجبال جليد في المريخ

0
82

المعلومة/ متابعة

قام الفلكيون الكنديون بتحليل عشرات الآلاف من الصور الفوتوغرافية لسطح المريخ فاكتشفوا هناك آثارا عديدة لجبال جليد قديمة.

ويدل هذا الأمر على أن المريخ لم يشهد عمليا في عصور أولى لعمره موارد للماء السائل.

وقال الفلكيون في مقال نشرته مجلة Nature Geoscience:” إننا اكتشفنا لأول مرة على سطح المريخ آثارا لوديان قديمة سال فيها الماء، لكن ليس على سطحه مباشرة بل تحت جبال الجليد الضخمة،  ما يتعارض مع معتقدات سابقة افترضت وجود أنهر الماء السائل على سطح المريخ في قديم الزمان”.

وقال البروفسور في جامعة كولومبيا البريطانية، مارك يولينيك:” يعتقد علماء الكواكب في الوقت الراهن أن المريخ شابه في العصور الأولى من عمره الأرض الحالية بأنهارها وبحارها وغلافها الجوي الكثيف، ما يعني أن المريخ آنذاك كان كوكبا صالحا لولادة الحياة فيه.إلا أن تلك الظروف لم تدم طويلا. واستغرقت تلك الفترة الملائمة للحياة مليار عام  فقط ، ثم تحول المريخ إلى صحراء قاحلة خالية عن أية آثار للحياة حيث تبخر ما تبقى من الغلاف الجوي وموارد الماء إلى الفضاء أو شكل جبالا من الجليد”.

لكن حتى تلك الفرضية تثير جدلا بين العلماء. وتدل النماذج الكمبيوترية المناخية على أن المريخ كان أولا كوكبا باردا لا يمكن أن تسيل على سطحه أنهر من الماء. ويعتقد بعض الفلكيون أن كل موارد الماء في المريخ كانت حتى في قديم الزمان على شكل جبال الجليد. انتهى 25ن