رويترز : الجيش الايراني من اقوى الجيوش في الشرق الاوسط

0
109

المعلومة/ ترجمة …

بين تقرير لوكالة رويترز ، الثلاثاء، أن حجم ايران الكبير من حيث الجغرافيا السكان يمثل اكبر رادع لاي دولة تفكر في الدخول معها في صراع  او القيام باي غزو عسكري ، لكن في مقابل ذلك يقف الجيش الايراني باعتباره من اقوى الجيوش واكثرها تاثيرا في المنطقة .

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ أن ” ايران من اكثر الدول قوة ونفوذا في منطقة الشرق الاوسط فقد عانت سابقا من الاستعمار والغزو من شعوب ودول أخرى على مدى عدة آلاف من السنين الماضية. ونتيجة لذلك ، تحتفظ إيران بقوات برية كبيرة  سواء في الجيش الإيراني نفسه أو فيلق الحرس الثوري الإسلامي “.

واضاف انه ” من مقومات القوة الايرانية انه ليست هناك ازدواجية في القدرات والادوار بين الحرس الثوري والجيش  فبينما يحرس الجيش حدود البلاد ويدافع عن التهديدات الخارجية، فان الحرس الثوري يتحرك لحماية النظام نفسه ومواجهة الاعداء في الخارج مثل الولايات المتحدة والكيان الصهيوني والتحركات السعودية”.

وتابع أنه ” وطبقا لمركز الدراسات الاستراتيجية فان لدى الجيش الايراني 350 الفا عسكري عامل بما في 130 الف من العسكريين المحترفين و220 الف جندي في الاحتياط  فيما  يتم تنظيم هذه القوات في أربعة فرق مدرعة ، واثنين من فرق المشاة الميكانيكية ، وأربع فرق مشاة خفيفة ، وست مجموعات مدفعية ، واثنين من القوات الخاصة  ( الكوماندوز).

وواصل أن ” القوات البرية  تمتلك عددًا من المركبات المدرعة تحت تصرفها ، بما في ذلك 1،663 دبابة قتال رئيسية و 725 مركبة استطلاع وقتال مشاة و 640 ناقلة جند مدرعة و 2332 مدفعًا مدفعًا بالسحب  الذاتي  و 1476 قاذفة صواريخ متعددة”.

وبين التقرير ان ” العقوبات الاقتصادية  وحظر الأسلحة المفروض على إيران خلق فراغًا كافحت صناعة الأسلحة الناشئة في البلاد لملئه، حيث  تمتلك إيران اليوم مجمعًا صناعيًا عسكريًا متحمسًا ، وإن لم يكن بأحدث التقنيات فايران  تقوم بتصنيع عدد كبير من الأسلحة الصغيرة وأسلحة الدعم للمشاة وتقدم نسخًا محلية من المركبات مثل مركبة قتال المشاة BMP-2 ودبابات القتال الرئيسية من طراز تي 72 “.

واشار التقرير الى أن ”  أهم جزء في الحرس الثوري ، وربما جميع القوات المسلحة الإيرانية ، هو فيلق القدس، حيث  تتألف قوة القدس من خمسة عشر إلى ثلاثين ألفًا من أفضل قوات الحرس الثوري الإيراني ، وتوفر ران قدرة حرب غير تقليدية ، تشبه إلى حد كبير  حروب وكالة المخابرات المركزية والقوات الخاصة الأمريكية “. انتهى/ 25 ض