ممثلو الادعاء في نيويورك : التحقيقات باموال ترامب تشير الى سلوك اجرامي محتمل

0
37

المعلومة/ ترجمة …
طلبت النيابة العامة في مانهاتن في نيويورك من القاضي الاتحادي رفض الدعوى التي رفعها الرئيس الامريكي دونالد ترامب للطعن في أمر الاستدعاء لسجلاته المالية ، مؤكدين أن تحقيقاتهم تمتد إلى ما وراء مدفوعات الأموال السرية ومؤكدين وجود تقارير تتحدث عن سلوك إجرامي واسع النطاق ومطول في مؤسسة ترامب .
ونقلت شبكة سي أن أن في تقرير ترجمته وكالة /المعلومة/ عن ممثل محامي مدينة مانهاتن سي سي فانس قوله إن ” التحقيق موسع وانه حينما تم طلب استدعاء سجلات ترامب المالية كانت هناك مزاعم علنية عن نشاط إجرامي محتمل في مؤسسة ترامب التي تتخذ من نيويورك مقراً لها والتي يعود تاريخها إلى أكثر من عقد من الزمان”.
واضاف التقرير أن ” محامي ترامب قدموا شكوى تسعى إلى منع أمر استدعاء هيئة المحلفين الكبرى للدولة لمحاسب مؤسسة ترامب وهي شركة مازارا يو أس اي التي تحتفظ بالسجلات الشخصية والتجارية لترامب من خلال القول بأن أمر الاستدعاء مبالغ فيه بشكل كبير وأصدر بسوء نية”.
وقال مكتب المدعي العام للمنطقة إن” محامي ترامب يعتمدون على افتراض خاطئ بأن التحقيق يقتصر على مدفوعات السكوت السرية التي تم دفعها لامرأتين خلال الحملة الرئاسية لعام 2016 واللتين زعما ان لهما علاقات مع ترامب الذي نفى هذه الامور”.
من جانبه قال مكتب محامي مانهاتن إن ” التحقيقات تتجاوز تلك المدفوعات وتشير الى سلوك اجرامي واسع النطاق وممتدا في مؤسسة ترامب في نيويورك “.
وكانت صحيفة بروبوبليكا قد كشفت العام الماضي عن وجود اختلافات في المعلومات التي قدمتها مؤسسة ترامب لسلطات الضرائب والمقرضين بشأن أعمالها، حيث طلب عمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو من مكتب فانس التحقيق في تلك الادعاءات. انتهى/ 25 ض