خبير امني يحذر من خطورة بعض المناطق ذات التضاريس الصعبة

0
93

 

المعلومة/ خاص

حذر الخبير الامني علي الوائلي، من خطورة المناطق الوعرة ذات التضاريس الصعبة الحركة للقوات الامنية، لافتا الى ان عناصر داعش الارهابي يتحصنون غالبا في تلك المناطق والاودية مستغلين صعوبة الوصول اليها عن طريق العجلات.

وقال الوائلي لـ /المعلومة/، ان “بعض الاودية والاخاديد في الجبال والتلال الموجودة في ديالى وكركوك وكذلك الاخاديد الصحراوية في الانبار تشكل مناطق آمنة لداعش الارهابي بسبب صعوبة الوصول اليها من قبل القوات الامنية”.

واضاف ان “العناصر الارهابية من المرجح انها تنسحب باتجاه المناطق المذكورة عند تنفيذ العمليات الامنية في بعض المناطق وخاصة الريفية او الصحراوية المفتوحة”.

وبين ان “الجبال والتلال هي اول المناطق التي يجب ضبطها امنيا وزرع نقاط امنية ثابتة فيها ونشر الكاميرات الحرارية ومناطيد المراقبة من اجل ضبط اي تحرك للعناصر الارهابية داخل المناطق المذكورة”. انتهى 25ن