أطعمة ومشروبات تؤثر سلبا على مرضى الصدفية

0
65

المعلومة/ متابعة..

تؤثر الصدفية على ملايين الأشخاص حول العالم، وهو مرض جلدي يتسبب في تراكم الخلايا على سطح الجلد، مما يؤدي إلى ظهور بقع حمراء جافة تترافق مع حكة مؤلمة.

نشر موقع “ذا هيلث سايت” تقريرا صحيا أفاد بأنه قد يكون لدى بعض مرضى الصدفية حساسية تجاه بعض الأطعمة والمركبات، مثل الغلوتين الذي هو مركب بروتيني موجود في الحبوب بما في ذلك الشعير والقمح.

ووجد الباحثون في أوروبا أن أعراض الصدفية لدى هؤلاء الأشخاص تحسنت بعد إزالة الغلوتين من نظامهم الغذائي.

وأبلغ بعض مرضى الصدفية أن المواد التي تحتوي على التوابل والبهارات مثل الفلفل الحلو والكاري والقرفة والخل والبابريكا والكاتشب أدت إلى تفاقم أعراضهم بعد تناولها، لكونها تسبب المزيد من الالتهاب.

وذكر التقرير بعض الأطعمة والمشروبات الأخرى التي عليك الامتناع عنها لتحسين أعراض الصدفية، ومنها:

الكحول: من المستحسن تجنب الكحول إذا كنت مصاباً بالصدفية، إذ يسبب الكحول في توسيع الأوعية الدموية وتنشيط الخلايا التائية التي تسبب في حدوث الصدفية.

الوجبات السريعة: يمكن أن تسبب الدهون المشبعة والمتحولة، والنشويات المكررة، والسكريات الموجودة في الأطعمة السريعة، في حدوث الالتهاب.

كما يعاني معظم مرضى الصدفية من الوزن الزائد، وبالتالي فإن السعرات الحرارية الزائدة الموجودة في هذه الأطعمة يمكن أن تؤدي إلى تفاقم حالتهم، لذلك عليك الامتناع عنها قدر الإمكان.

اللحوم الحمراء: يجب على مرضى الصدفية تجنب تناول اللحوم الحمراء لكونها تحتوي على دهون متعددة غير مشبعة تسمى حمض الأراكيدونيك، والتي يمكن تحويلها بسهولة إلى مركبات التهابية في الجسم وبالتالي تفاقم أعراض الصدفية.

منتجات الألبان: بما أن هذه الأطعمة تحتوي أيضاً على حمض الأراكيدونيك، فإن إزالتها من نظامك الغذائي قد تساعد في تخفيف أعراض الصدفية، بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الحليب على بروتين الكازين الذي يمكن أن يزيد الالتهاب.

الفاكهة الحمضية: يمكن أن تسبب الفاكهة الحمضية مثل الليمون والبرتقال في زيادة نوبات أعراض الصدفية المتمثلة بالاحمرار والحكة، لذلك يفضل إزالتها من قائمة نظامك الغذائي إن كنت تعاني من الصدفية. انتهى25س