في فضيحة جديدة..قاعدة جوية في وسط بريطانيا مقر لأكثر من الف جاسوس امريكي

0
98

المعلومة/ ترجمة ….

كشف تقرير لموقع ” ديكلاسفايد” البريطاني أن القاعدة الجوية للقوات الملكية البريطانية المعروفة باسم كروتون في نورثامبوتون شاير في وسط انكلترا ليست بقاعدة جوية لبريطانيا  كما تدعي وزارة الخارجية بل مقر لأكثر من ألف جاسوس أمريكي يلعبون دورًا رئيسيًا في شبكة التنصت الأمريكية الضخمة وجمع المعلومات الاستخبارية في بريطانيا”.

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ أن ” هذه القاعدة جزء من شبكة مكونة من قواعد ميلزورث  في كامبريدج شاير وقاعدة اخرى في شمال يوركشاير حيث تعترض أكبر وكالة استخبارات في بريطانيا وشريكها الامريكي وكالة الأمن القومي ناسا الاتصالات من الأقمار الصناعية الأجنبية في الفضاء و من الهواتف المحمولة على الأرض”.

كما تتضمن الشبكة ايضا قاعدة فايرفورد في غلوسترشاير ، التي لديها واحدة من أكبر مدارج الطائرات في العالم وحيث يتم في الغالب استخدام القاذفات الأمريكية طويلة المدى من طراز بي 52 وطائرات التجسس U-2 وقاذفات التسلل B2″.

وترتبط قاعدة كروتون الرئيسية بمقر الاستخبارات البريطانية في شيلتنهام وعبر كابل ألياف ضوئية عالي السرعة مع معسكر ليمونير ، القاعدة العسكرية الأمريكية في جيبوتي حيث تهاجم الطائرات الأمريكية المسلحة بدون طيار أهدافًا في اليمن والصومال”.

واوضح التقرير أن “القاعدة غدت محل جدل ليس بسبب القلق بشأن استخدام واشنطن لبريطانيا كحاملة طائرات جديدة غير قابلة للغرق يمكن من خلالها شن هجمات بطائرات بدون طيار في الشرق الأوسط أو أفريقيا فحسب بل ايضا مركزا للتجسس حتى على  الاصدقاء مثل المستشارة الالمانية انجيلا ميركل “.

واشار التقرير الى أن ” هناك سلسلة من عمليات التستر التي تجري لاخفاء حقيقة القاعدة الامريكية في بريطانيا ، لكن حادث قتل لشخص بريطاني من قبل احد ضباط المخابرات الامريكية كشف الموضوع “. انتهى/ 25 ض