القصة الكاملة!

0
41

كتب / د.محمد فلحي..
في الاعلام نتابع الاخبار والتقارير لكنها في الاغلب لا تجيب على التساؤلات الستة كلها: من، ماذا، متى، اين، كيف، لماذا!!؟
خلال العيد استفزت الرأي العام قصتان غير كاملتين وهما:
١- تأخير متعمد لطائرة متوجهة الى بيروت وايذاء المسافرين!
٢- تعذيب طفل يتيم من قبل افراد يرتدون زي القوات الامنية واطلاق عبارات سخيفة مخزية !
نحن الجالسون في بيوتنا نتلقى مثل هذه الصدمات فتهتز ضمائرنا وتستفز مشاعرنا وتجرح كرامتنا ..فماذا نريد!؟
معاقبة المقصر بحزم واعلان العقوبة للرأي العام.
ثم تقديم القصة الكاملة للقضية عبر قناة العراقية وليس غيرها في ظل ادارتها المهنية الجديدة من خلال برنامج استقصائي يضع النقاط على الحروف!
نريد الصبي اليتيم سارق الدراجة يتحدث الليلة ساعة كاملة في العراقية بطريقة عارية من الزيف ، ويبين مظلوميته ومظلومية جيل كامل يشعر بالحرمان والظلم،وذلك بعد ان تعودنا على برامج حوارية تقدم الذئاب واللصوص الكبار الذين يرتدون احدث الازياء!
اتحداك ان تفعل يا نبيل!