مطالبات بتفعيل الاتفاقية الصينية وابعادها عن التدخل الأميركي 

0
96

المعلومة/ خاص
مازال الغموض يكتنف الاتفاقية بين بغداد وبكيين التي بدأت بوادر تنفيذها في عهد حكومة عادل عبد المهدي، الا ان هناك تأكيدات نيابية بتدخل اميركا لايقافها وسحب جزء من مبالغها من قبل حكومة الكاظمي، رغم تأكيد اللجنة الاقتصادية بسريان الاتفاقية وعدم ايقافها.
وقال النائب عن تحالف سائرون رياض المسعودي لـ /المعلومة/، ان “حكومة الكاظمي سحبت مبلغ مليار دولار من الصندوق السيادي مع الصين بسبب الأزمة المالية التي عصفت بالبلاد جراء جائحة كورونا مما افرغ الصندوق من الأموال”، مبينا أن “الأموال المتبقية بالصندوق تصل إلى 100 مليون دولار فقط”.
من جهتها، اكدت عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية ندى شاكر ان “الاتفاقية مع الصين بدأت بوادرها قبل مجيء حكومة عادل عبد المهدي في 2018، ومازالت قائمة ولم يحدث عليها أي تغيير رغم تغيير الحكومة، لكن الوضع الراهن يتطلب انهاء المشاكل الداخلية أولا”.
الى ذلك بين رئيس كتلة بدر النيابية، حسن شاكر، ان اميركا وبعض دول الخليج عرقلة الاتفاقية الصينية وتسببت بعدم حل مشكلة البطالة”، لافتا الى ان الصين “لديها مبلغ يتجاوز الـ 750 مليون دولار من مبالغ الاتفاقية مع العراق وبإمكانها حل الكثير من المشاكل، وهو مايوجب على الحكومة التوجه نحو هذه الاتفاقية لحل الازمات التي يعانيها العراق وخاصة الكهرباء”. انتهى 25ن