القافلة الامريكية والاعلام الفيسبوكي !!!

0
71

كتب / احمد الاعرجي…

يعلم الجميع فيما يجري في هذه الحكومة الحالية سائق القافلة امريكي ومحرك القافلة بريطاني والمشاريع لعملائهم وحلفائهم داخل العراق وخارجه !!

اما الشعب العراقي هو ضحية الاعلام الالكتروني – الفيسبوك – جيوش مدفوعة الثمن لدى السفارة الامريكية بقيادة ( ماثيو تولر ) والحكومة العراقية مستفيدة من هذه الجيوش لتمرير بضاعتها عبر جيوشهم الامريكية الاعلامية .. فيما جرى في هذه الايام من رد وردع متظاهرين رفحاء وغيرهم فهذا سيناريو له وقت وينتهي ليكسب رئيس الوزراء رضاء الشعب الشيعي والسني والكردي والمسيحي بعدم حبهم ورضائهم للاحزاب ولهذه الشرائح .. فالقادم اسوء واكبر من تمرير العراق بسيناريوهات لربما تؤدي الى الاقتتال والتشريد .. وهذه السيناريوهات تأخذ العراق الى الضعف والفوضى ، والفائدة هي لامريكا وحلفائهم من الصفقات التجارية والمنافذ تعمل بشكل طبيعي والشركات الاستثمارية وغيرهم والشعب يبقى يستنشق الفيسبوك لتخديرهم من اصلاحات مننهجه فيسبوكية من الحكومة وهي لا تستطيع ان تحرّك نقطة من مكانها الى مكان اخر الا بعد مراجعة الشركاء في العراق .. العراق يمر بمرحلة عصيبة بسيناريو كارونا والاقتصاد وعدم وجود اموال وتأخير رواتب ومن ثم الكهرباء وبعدها تحريك الشارع العراقي الى الفتنة الاعمق من غيرها والبرلمان لحله والإدارة ترجع الى الاحضان القديمة وحكمهم الفرعوني الجبروتي .. وهذا الهدف المراد منه لإيصال العراق له .. لكن سيمر العراق بأمواج من الدماء والفتن العميقة برعاية ( تولر والحكومة ) ..