القضاء الصهيوني يرفض الغاء ترخيص شركة تجسس متهمة بتسهيل انتهاكات حقوق الانسان

0
57

المعلومة/ ترجمة …
رفضت المحكمة الصهيونية الغاء ترخيص شركة (NSO) التجسسية على الهواتف النقالة والاتصالات بعد التماس تقدمت به منظمة العفو الدولية والتي اتهمت الشركة بتسهيل انتهاكات حقوق الانسان ضد المعارضين في السعودية والامارات والمغرب .
وذكر موقع ( او سي سي آر بي) في تقرير ترجمته وكالة /المعلومة/ ان ” المحكمة الصهيونية اختارت رفض الالتماس بدعم من منظمة العفو الدولية ، مما أجبر وزارة الدفاع الإسرائيلية على تعليق صادرات مجموعة مؤقتا بعد اتهام الشركة بتمكين الانتهاكات من خلال بيع معدات المراقبة إلى الدول الاستبدادية”.
وقالت المديرة المشاركة بالنيابة لمنظمة العفو الدولية دانا انغلتون إن ” الحكم المشين اليوم يمثل ضربة قاسية للأشخاص المعرضين للخطر في جميع أنحاء العالم من قبل مجموعة (NSO) التي تبيع منتجاتها إلى منتهكي حقوق الإنسان السيئي السمعة”.
واضاف أنه ” في الوقت الذي يجب فيه مسائلة الشركة عن الانتهاكات الى جانب وزارة الدفاع الصهيونية على ممارستها ، لكن المحكمة فشلت فشلا ذريعا في القيام بذلك مكرسة الانتهاكات من قبل الحكومات الاستبدادية في السعودية والامارات والمغرب ضد المعارضين “.
وتابع التقرير أن ” منتجات وبرامج التجسس التي انتجتها الشركة تسببت في ازهاق الكثير من الارواح من المعارضين والناشطين والمطالبين بحقوق الانسان وليس آخرها الجريمة البشعة التي ارتكبها النظام السعودي ضد الصحفي جمال الخاشقجي “.
وكان منظمة العفو الدولية قد افادت ان السلطات المغربية استخدمت الشهر الماضي برامج شركة التجسس الصهيونية لاختراق هاتف الصحفي الاستقصائي عمر راضي، الذي تركز عمله في كثير من الأحيان على الفساد وانتهاكات حقوق الإنسان في المغرب ،حيث تلقى حكما بالسجن مع وقف التنفيذ لمدة أربعة أشهر بعد نشر تغريدة انتقد فيها القضاء في البلاد”. انتهى/ 25 ض