أمريكا تخنق شريان الحياة في فنزويلا وتتسبب في تدهور غير مسبوق منذ 77 عاما

0
62

المعلومة/ متابعة..

أظهرت بيانات، اليوم الثلاثاء، أن إنتاج النفط الخام في فنزويلا هبط خلال الشهر الماضي، إلى أدنى مستوى في نحو 8 عقود مع تسبب العقوبات الأمريكية في خنق الصادرات.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال المؤتمر الصحفي اليومي لخلية إدارة أزمة تفشي فيروس كورونا في البلاد 7 أبريل / نيسان 2020

ووفقا لبيانات قدمتها فنزويلا إلى منظمة “أوبك”، ونقلتها “رويترز”، بلغ إنتاج البلد اللاتيني 393 ألف برميل يوميا في يونيو/ حزيران، انخفاضا من 573 ألف برميل يوميا في مايو/ أيار، بهبوط نسبته 52% من مستوى بلغ 821 ألف برميل يوميا في الربع الأول من العام.

وهذا هو أدنى مستوى شهري للإنتاج منذ فبراير/ شباط عام 1943 عندما أنتجت صناعة النفط الناشئة في فنزويلا في ذلك الحين 353 ألف برميل يوميا.

وتحت وطأة عقوبات أمريكية مصممة للضغط على الرئيس نيكولاس مادورو، هبطت صادرات فنزويلا من النفط إلى أدنى مستوى في 77 عاما عند 379 ألف برميل يوميا في يونيو/ حزيران.

أرغم ذلك شركة النفط الوطنية “بتروليوس دي فنزويلا” على خفض الإنتاج لأنها لن تجد مكانا تخزن فيه الخام.

وتدر صادرات النفط أكثر من 90% من إيرادات فنزويلا من العملة الصعبة، رغم أن بيانات رسمية لم تنشر مؤخرا. انتهى25س