تقرير: واحد من بين كل أربعة مدرسين في أميركا معرضين للإصابة بكورونا

0
72

المعلومة/ ترجمة …
اكد تقرير لصحيفة نيويورك ديلي نيوز الامريكية انه وردا على محاولة ترامب اعادة فتح المدارس في الخريف المقبل على الرغم من جائحة كورونا ، اوضحت مؤسسة كيسر فاميلي الصحية أن واحدا من كل اربعة مدرسين معرضين لخطر الاصابة بامراض شديدة اذا اصيبوا بفايروس كورونا .
وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ أن ” المؤسسة وهي منظمة غير حزبية تركز على قضايا الرعاية الصحية الوطنية ، اشارت إلى سلسلة من العوامل التي حددتها مراكز السيطرة على الأمراض والتي يمكن أن تشير إلى أن الشخص قد يكون “أكثر عرضة من الآخرين للإصابة بمرض شديد” ، عندما يتعرض للفايروس.
واضاف أن ” تحليل البيانات اوضح أن اكثر من 1.47 مليون معلم داخل الولايات المتحدة او مايقرب من 24 بالمائة من القوى العاملة بأكملها لديهم حالة تجعلهم أكثر عرضة للإصابة بأمراض خطيرة نتيجة الاصابة بفايروس كورونا “.
وتابع فانه ” ووفقًا لمركز السيطرة على الأمراض قد يحتاجون إلى دخول المستشفى ، أو العناية المركزة ، أو جهاز التنفس الصناعي لمساعدتهم على التنفس ، أو حتى ربما يتعرضون للوفاة “.
ويأتي التقرير في الوقت الذي يتأمل فيه المعلمون في جميع أنحاء البلاد حول أفضل الحلول لاستعادة نوع من الحياة الطبيعية في الفصل الدراسي ، حيث تشهد العديد من مناطق البلاد ارتفاعات قياسية في اصابات فايروس كورونا”.
من جانبها قالت رئيسة نقابة المعلمين في لوس انجلس سيسلي ميارت كروز في بيان ” لقد حان الوقت لاتخاذ موقف ضد أجندة ترامب الخطيرة المناهضة للعلم التي تعرض حياة معلمينا وطلابنا وعائلاتنا للخطر”.
واضافت ” نحن جميعًا نريد فتح المدارس فعليًا والعودة مع طلابنا ، لكن الحياة معلقة في الميزان، ولذا فان السلامة يجب أن تكون الأولوية، و نحن بحاجة إلى تحقيق ذلك بشكل صحيح لمجتمعاتنا “.
واشار التقرير الى ” تزايد الغضب لدى الكثير من المعلمين في تكساس والتي شهدت تزايدا باعداد قياسية من الاصابات يوما بعد يوم نتيجة اعادة فتح المدارس فيما داعش مدينة اوستن رابع اكبر مدينة في الولاية نقابة المعلمين وقادة الولاية إلى إبقاء الفصول الدراسية عبر الإنترنت للجزء الأول من فصل الخريف”. انتهى/25 ض